قرار إنشاء مجمع الحديث قرار حكيم من لدن خادم الحرمين الشريفين للحفاظ على السنة النبوية

لقد فرح الجميع بهذا القرار الحكيم من لدن خادم الحرمين الشريفين حفاظًا على السنة النبوية من عبث العابثين. وخادم الحرمين الملك سلمان بذل جل وقته، وجهده، وماله لخدمة الحرمين الشريفين، والعالم الإسلامي. وهذا المجمع من الشواهد على هذه الجهود المبذولة خاصة أن أرض الحرمين الشريفين تستقبل العديد من الحجاج والمعتمرين من جميع أقطار العالم. وسوف يكون هذا المجمع من المجمعات الرائدة التي تقدم السنة النبوية الشريفة لجميع قاصدي الديار المقدسة صافية نقية، وفق عمل مؤسسي منظم من علماء أفاضل من جميع دول العالم الإسلامي؛ لقيام هذا المركز بعمله على أكمل وجه خاصة أنه سوف يعتني ويهتم بالمصدر الثاني من مصادر الشريعة الإسلامية التي تدعو الى الوسطية والاعتدال.

 وفي الختام نسأل الله أن يحفظ هذه البلاد، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وأن يجعل هذا المجمع في موازين حسناته. 

مدير عام إدارة المتابعة 

أ.مقبل بن فريح العريمة 




التغطية الإعلامية