جامعة الإمام تختتم مشاركتها في الملتقى الأول لمسؤولي إدارات المتابعة بالجامعات السعودية

أختتمت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مشاركتها في الملتقى الأول لمسؤولي إدارات المتابعة بالجامعات السعودية (الواقع والمأمول) الذي عقد في رحاب جامعة طيبة بالمدينة المنورة  وبرعاية معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز السراني وذلك خلال الفترة  ٢- ٣/ ٤/ ١٤٣٩ه بمشاركة عدد من مدراء إدارة المتابعة للجامعات السعودية والإدارات الحكومية ، وأقيمت على هامش الملتقى جلستين علمية بعنوان (واقع إدارات المتابعة التحديات والصعوبات)، و(المستقبل المأمول من إدارات المتابعة بالجامعات السعودية)، وورشة عمل بعنوان (مهارات الاتصال الإداري الفعال ودورها في المتابعة الإدارية).

 وقد مثل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الملتقى الأستاذ مقبل بن فريح العريمة مدير عام إدارة المتابعة حيث ألقى كلمة شكر فيها معالي مدير جامعة طيبة على إقامة هذا الملتقى وللمشاركين من إدارات المتابعة في الجامعات السعودية ، موكداً أن هذا الملتقى يسهم في التواصل بين إدارات المتابعات في الجامعات السعودية والارتقاء بعملية المتابعة وانعكاسها على الموظفين، ثم قدم سعادته ورقة عمل في محور الهيكل التنظيمي لإدارات المتابعة وذلك نظراً لتميز إدارة المتابعة في جامعة الإمام في هذا الجانب ، ورفع العريمة شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل على توجيه بالمشاركة في الملتقى ودعمه اللا محدود لإدارة المتابعة ، مؤكداً أن توصيات الملتقى ستعود بالفائدة على إدارات المتابعة بالجامعات السعودية لتحقيق رؤية المملكة 2030

 وفي ختام أعمال الملتقى  لمدراء إدارة المتابعة في الجامعات السعودية تم مناقشة التوصيات الختامية للملتقى، ثم رفع المشاركين شكرهم لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى على دعمه للملتقى، كما شكروا معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني على إقامة الملتقى التي أستمرت أعماله على مدى يومين وعلى الخدمات المقدمة للمشاركين وحسن الضيافة.

التغطية الإعلامية