إفتتاح معرض الجامعة المنتجة

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض معرض الجامعة المنتجة وقال سموه الكريم:  إن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية معروفة بإنتاجيتها الدائمة ، وإنتاجية الإنسان السعودي هو المجال الذي تقوم عليه المملكة العربية السعودية ، وهو الذي يوصله إلى مستويات عالية في جميع المجالات ، ويشهد به العالم في كل مكان ” ، منوهاً بمكانة المملكة العربية السعودية ومنزلتها العالية وريادتها في المجال العلمي الأكاديمي والبحثي.
وأضاف سموه” إن الثقة كبيرة في رجالات جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية ” مقدماً الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين على عطاءاتها  ودعمها للجامعات في مسيرتها التعليمية .

جاء ذلك خلال افتتاح سموه لمعرض الجامعة المنتجة الذي تنظمه جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ممثلة بصندوق استثمارات الجامعة ومواردها الذاتية اليوم في مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للمعارض في الجامعة بحضور معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل ، ووكلاء الجامعة ، وعمداء الكليات ، وعدد من المسؤولين.


وأقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدئ بتلاوة آيات من القران الكريم، ثم ألقى معالي مدير جامعة الإمام كلمة أكد فيها أنها مناسبة طيبة يجتمع فيها الشركاء الذين يعملون بأمانة من أجل خدمة دينهم ووطنهم وتحقيق تطلعات ولاة أمرهم ، في جامعة عريقة عملاقة ذات أهداف سامية .

 

وأضاف معاليه أن التعليم العالي في المملكة العربية السعودية يحقق نهضة كبرى تمثلت بازدياد الجامعات وتطورها لتحتوي على مختلف التخصصات العلمية والتطبيقية في شتى المجالات ، وتسير التوجهات في المملكة نحو زيادة إنتاج الجامعات وتهيئة فرص النمو الاقتصادي من خلال الاستثمار في مشاريع بحثية إنتاجية ، وتكوين علاقات متبادلة مع المؤسسات المختلفة تساهم في تنمية الفرص الاستثمارية في المجال المعرفي مع التزامها بمهامها الأساسية المتمثلة بالتعليم والبحث .

 

كذلك أوضح الرئيس التنفيذي لصندوق استثمارات الجامعة ومواردها الذاتية الدكتور عبدالله بن محمد الرزين أن التوجهات العالمية تسير بخطوات حثيثة نحو زيادة إنتاجية الجامعات وتهيئة فرص النمو الاقتصادي من خلال العمل في مشاريع بحثية ، والمشاركة في التطوير التقني والانفتاح على المجتمع ، والتعليم المنتج من العوامل المهمة لإزالة الفقر ومكافحته عن طريق منح الناس مهارات و فرص للمشاركة في طرق للكسب المشروع ، وهو يزيد الإنسان في القدرة على التواصل الفعال مع مجتمعه ، ويعد مفهوم الجامعة المنتجة الذي تسعى إليه الجامعات ومعها الجهات المهنية بالقطاع التعليمي إلى ترسيخه نموذجا تتحقق من خلاله وظائف التعليم ، والبحث العلمي والخدمة العامة ، بشكل متكامل يعطيها المرونة الكافية لتطوير بعض نشاطاتها وخدماتها التعليمية ، فضلاً عن تعزيز موازنتها عن طريق تحقيق بعض الموارد المالية الإضافية للجامعة من خلال وسائل متعددة.

 

التغطية الإعلامية