اللقاء العلمي : ( الدراسات العليا التجارب والأنظمة والتطبيقات)

WhatsApp Image 2019-03-27 at 11.37.09 PM.jpeg

عقد المعهد اللقاء العلمي: (الدراسات العليا التجارب والأنظمة والتطبيقات) يوم الأربعاء 20-7-1440 هـ الساعة العاشرة صباحاً وبحضور أساتذة وأستاذات وطلاب وطالبات الدراسات العليا في المعهد.
WhatsApp Image 2019-03-27 at 11.38.52 PM.jpeg

في البداية تحدثت الأستاذ الدكتور/ أسماء بنت عبدالعزيز الداود وكيلة عمادة الدراسات العليا عن إجراءات وخطوات تسجيل الأفكار البحثية لمرحلتي الماجستير والدكتوراه، والخطوات المهمة التي ينبغي تنبه الطالب والطالبة لها في هذا الصدد، وأهمية هذه المرحلة في طريق تسجيل الرسائل العلمية.

WhatsApp Image 2019-03-30 at 7.40.46 PM.jpeg

ثم تحدث سعادة الدكتور/ سالم بن وصيل السميري وكيل عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي عن الإشكالات التي تكون في طريق طلاب وطالبات الدراسات العليا والحلول التي كفلتها الأنظمة لهم، وأهمية تنبه الطلاب والطالبات لما تنصه عليه اللائحة من أنظمة وقواعد  حتى لا يتجاوزوها أو يقعوا في مخالفتها.

بعدها أجاب سعادته عن الأسئلة الموجه إليه بهذا الخصوص.

WhatsApp Image 2019-03-27 at 11.43.08 PM.jpeg

ثم تحدث فضيلة رئيس قسم الدعوة الأستاذ الدكتور/عبدالله بن محمد السبيعي عن اللوائح المنظمة للدراسات العليا وتطبيقاتها من خلال استعراض إلكتروني لمواد ولوائح الدراسات العليا التي ركز فيها على أهمية هذه اللائحة، مستعرضاً أهم المواد التي ينبغي مراعاتها والتنبه إليها من قبل طلاب وطالبات الدراسات العليا.


بعد ذلك كانت هناك عدد من المداخلات من قبل أصحاب الفضيلة أعضاء هيئة التدريس في المعهد حول موضوع الإرشاد العلمي، وهم (بحسب ترتيب المداخلات):

 د. لولوة الغنام الأستاذ المشارك في قسم الدعوة.

أ.د. محمد بن خالد البداح وكيل المعهد للشؤون التعليمية والجودة.

د. مقرن بن سعد المقرن رئيس قسم الدراسات الإسلامية المعاصرة.

د. مصطفى بن عبدالرحمن البار الأستاذ المشارك في قسم الدعوة.


وفي نهاية اللقاء قدم فضيلة عميد المعهد الأستاذ الدكتور/عبدالله بن إبراهيم اللحيدان مداخلة شكر فيها كل من شارك وحضر، ثم حث فيها الطلاب والطالبات على أهمية اختيار الموضوعات المهمة والمتناسبة مع الكفاءة البحثية للدارس، مع ضرورة الأخذ بالحياد عند طرح الأفكار البحثية، وركز فضيلته على أهمية الأمانة العلمية عند إعداد البحوث، وخطر السرقات العلمية التي تقتات عليها بعض الجهات البحثية.


وكان في تقديم وإدارة اللقاء فضيلة وكيل المعهد للبرامج الدكتور/ عبدالرحمن بن عبدالله العريفي الذي ختمه بالشكر للمشاركين فيه بعد شكر الله تعالى.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد .