فريق المراجعة الخارجية للاعتماد المؤسسي يثني على متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام

أثنى فريق المراجعة الخارجية للاعتماد المؤسسي لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام وعد الفريق هذا المنتج الحضاري المتميز نقطة قوة متميزة للجامعة.

كان ذلك في اللقاء الختامي لزيارة فريق المراجعة الخارجية للاعتماد المؤسسي يوم الخميس الموافق 10/1/ 1440هـ والذي كان برعاية وحضور معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وعضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل وتنظيم وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة، وقد حضر اللقاء سعادة المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتور أحمد الجبيلي، وجميع وكلاء وعمداء الجامعة ووكلاء العمداء ومدراء العموم وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب من شطري الرجال والنساء. حيث استعرض رئيس فريق المراجعة الخارجية في مستهل حديثه وعرضه أبرز نقاط القوة التي تتمتع بها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وهو متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام التابع لمعهد العلوم العربية والإسلامية.

وبهذه المناسبة رفع عميد المعهد د. رائد بن حسين الهذلول شكره الجزيل لمعالي مدير الجامعة المشرف العام على المتحف لما يوليه معاليه للمعهد والمتحف من متابعة ودعم وعناية خاصة، حرصاً من معاليه لتفعيل دور المتحف في تحقيق رؤية الجامعة في التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، والقيام بدوره في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ وبرامجها التنفيذية وفق تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله.


التغطية الإعلامية