معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية يستضيف في متحفه وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة

استقبل متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام التابع لمعهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير و الجودة د. عبدالله الأسمري والوفد المرافق له من العمداء ووكلاء العمادات ومدراء الإدارات التابعة للوكالة. هذا وقد كان في استقبالهم سعادة عميد المعهد د. رائد بن حسين الهذلول وزملاءه من منسوبي المعهد.

هذا وقد رحب المعهد بالزيارة، وقدم د. الهذلول نبذة عن إنشاء المعهد ثم المتحف والتي كانت مبادرة من معالي مدير الجامعة أثناء زيارته لمعهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية في إطار جامعة فرانكفورت لحضور مجلس الأمناء للمعهد، حيث حظيت الجامعة بالموافقة السامية على إنشاء المعهد عام 1432هـ، ثم شرُف المتحف بتدشينه من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله في 1436هـ.

بعد ذلك بدأت الجولة بعرض فلم تعريفي قصير في مسرح المتحف يبين تاريخ المعهد والمتحف ورؤيته ورسالته وأهدافه، ويعطي تصور عام حول مقتنياته. تلى ذلك جولة استطلاعية على معروضات ومقتنيات المتحف والتي تبين إسهامات العرب والمسلمين في صناعة أدوات وآلات العلوم والتقنية وتطويرها في كثير من مجالات العلوم والفلك والطب والهندسة والعمارة وغيرها من العلوم الطبيعية والتطبيقية، كما شملت الجولة زيارة للقبة الفلكية التي تغطي سقف المتحف، وتعرض فيها محاكاة للنجوم والأجرام والأبراج السماوية.

يُشار إلى أن المعهد حظي بالزيارة الكريمة من الوكالة من شطري الطلاب والطالبات، حيث تشرف المتحف بزيارة منسوبات الوكالة في ذات اليوم (الفترة الصباحية) يتقدمهم سعادة عميدة مركز خدمات التوظيف والأعمال الريادية د. سوسن المؤمن ومنسوبات عمادة التقويم والجودة، وقد كان في استقبالهم الأستاذة نورة بنت يحيى اليحيى والأستاذة نورة بنت محمد بن معمر والطالبات المتدربات من قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام والاتصال و الطالبات المتطوعات في المعهد.

تأتي هذه الزيارة تلبيةً لتوجيهات معالي مدير الجامعة المشرف العام على متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام، والمتضمنة تفعيل دور المتحف في تحقيق رؤية الجامعة في التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، والقيام بدوره في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ وبرامجها التنفيذية وفق تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله.


التغطية الإعلامية