وفد مصفاة أرامكو السعودية بالرياض يزور متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام

استقبل متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام وفداً من مصفاة أرامكو السعودية بالرياض يتقدمهم مدير المصفاة المهندس عبدالرحمن بن عبدالعزيز الفاضل، وكان في استقبال الوفد عميد معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية - الجهة المشرفة على المتحف - د. رائد بن حسين الهذلول وزملاءه منسوبي المعهد الأستاذ عبدالعزيز المنيع والأستاذ حمد الحربي.

هذا وقد صحب الوفد سعادة مدير إدارة المخاطر بالجامعة عبدالمجيد العومي، حيث تأتي هذه الزيارة التي أقيمت يوم الخميس 27 ديسمبر 2018 ضمن دراسة إعادة التحقق من المخاطر والتشغيل وتقييم الأثر البيئي لوحدة استعادة الكبريت في شركة أرامكو والتي أقامتها إدارة المخاطر بالجامعة بالتعاون مع المصفاة.

وقد رافق مدير المصفاة وفداً تكون من نائب المدير لشؤون الهندسة م. يوسف البلوي، ورئيس وحدة التشغيل م. مسلط الشلوي، ورئيس وحدة السلامة أ. محمد الجديعي، ورئيس وحدة الكبريت أ. مرعي الغامدي، ,رئيس فريق دراسة المخاطر م. سلمان صالح الصرامي،ومهندس التشغيل م. أنس محمد الفاخري، وإدارة منع الخسائر م. سلطان محمد السمري، ومسؤول السلامة أ. عبد الرزاق سعد المالكي، رئيس التشغيل أ. يزيد عبد الله النفيعي، ومهندس الحوكمة ونظم تحكم م. مساعد عبد الرحمن الشريدة، مهندس الآلات الدقيقة م. محمد عبد الرحمن الدوسري، وقسم الدعم الفني م. أحمد عبد الله العويد، مهندس الصيانة م. نايف السلوم.

هذا وقد رحب المعهد بالزيارة الكريمة للشركة، وقدم د. الهذلول نبذة عن إنشاء المعهد ثم المتحف والتي كانت مبادرة من معالي أ.د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل عضو هيئة كبار العلماء ومدير الجامعة السابق أثناء زيارته لمعهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية في إطار جامعة فرانكفورت لحضور مجلس الأمناء للمعهد، حيث حظيت الجامعة بالموافقة السامية على إنشاء المعهد عام 1432هـ، ثم شرُف المتحف بتدشينه من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله في 1436هـ.

ثم استمرت الجولة بعرض فلم تعريفي قصير في مسرح المتحف يبين تاريخ المعهد والمتحف ورؤيته ورسالته وأهدافه، ويعطي تصور عام حول مقتنياته، وأعقب ذلك جولة استطلاعية على معروضات ومقتنيات المتحف والتي تبين إسهامات العرب والمسلمين في مخترعات العلوم والتقنية وتطويرها في كثير من مجالات العلوم والفلك والطب والهندسة والعمارة وغيرها من العلوم الطبيعية والتطبيقية، كما شملت الجولة زيارة للقبة الفلكية التابعة للمتحف، والتي يُعرض فيها تجربة بصرية مميزة محاكاةً للنجوم والأجرام والأبراج السماوية.

تأتي هذه الزيارة سعياً من متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام لتفعيل دوره في تحقيق رؤية الجامعة في التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، والقيام بدوره في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ وبرامجها التنفيذية وفق تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله.

وقد أبدى مدير مصفاة الرياض بشركة أرامكو المهندس عبدالرحمن الفاضل إعجابه بالمتحف ما يحويه من مقتنيات وطرق عرض احترافية لاقت استحسان الوفد، وكما ثمّن جهود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في التعاون مع شركة أرامكو.


التغطية الإعلامية