وفد جامعة أم درمان برئاسة المشير سوار الذهب يزور متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام

قام وفد من جامعة أم درمان بالسودان برئاسة سعادة المشير عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب، والدكتور غلام الدين عثمان آدم والوفد المرافق بزيارة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية يوم الأحد ٢٧-١-١٤٤٠هـ ، وشملت الزيارة متحف تاريخ العلوم العربية والإسلامية، والمعهد العالي للقضاء، والتي تأتي ضمن تبادل الزيارات والخبرات بين البلدين والتي تعكس عمق التواصل.

وكان في استقبالهم سعادة عميد معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية د. رائد بن حسين الهذلول، وسعادة مدير إدارة التواصل الدولي بوكالة الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي د. محمد بن متعب العتيبي وفريق المعهد والمتحف.

وقد رحب د. الهذلول بالوفد الكريم، وافتتح كلمته داخل المتحف بسرد الخلفية التاريخية لإنشاء المعهد ثم المتحف والتي كانت مبادرة من معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء أ.د. سليمان بن عبد الله أبا الخيل أثناء زيارته لمعهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية في إطار جامعة فرانكفورت لحضور مجلس الأمناء للمعهد، ثم شرُف المتحف بتدشينه من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الأربعاء ٢٠-٥-١٤٣٦هـ.

هذا وقد اطلع الوفد على معروضات ومقتنيات المتحف والتي تعكس إسهامات العرب والمسلمين الأوائل في العلوم الطبيعية والتطبيقية، وتظهر جهودهم وقصب السبق لهم في كثير من المخترعات الحديثة في مجالات العلوم والفلك والطب والهندسة والحساب والعمارة.

وقد تضمنت الجولة زيارة للقبة الفلكية التي تغطي سقف المتحف ، وتعرض فيها محاكاة للنجوم والأجرام والأبراج السماوية.

من ناحيته، عبر سعادة المشير في زيارته عن إعجابه بالمتحف وما تضمنه من فنون ومخترعات تُعد أصلاً ومنطلقاً لكثير من المخترعات الحالية.

وقدم د. الهذلول شكره للوفد ولسعادة المشير لتشريفهم المتحف، ورفع شكره لمعالي مدير الجامعة المشرف العام على المتحف وسعادة وكيل الجامعة للتبادل المعرفي و التواصل الدولي أ.د. عبدالله اليوسف لدعمهم واهتمامهم بالمتحف لما له من أثر كبير في مسيرة الحضارة الإنسانية.

التغطية الإعلامية