لقاء مفتوح حول الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لطلاب جامعة الإمام

​نظم معهد دراسات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لقاءً مفتوحاً بعنوان (الإعجاز العلمي: رؤى وتطلعات) في القاعة الرئيسية بكلية أصول الدين.
بين ذلك المستشار المشرف على المركز الإعلامي الدكتور زيد بن محمد الرماني، موضحاً أن اللقاء بدأ بكلمة مدير اللقاء وكيل المعهد الدكتور يحيى بن صالح الطويان تناول فيها التعريف بالمعهد وأهدافه، كما رحب بالمشاركين من أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا بكلية أصول الدين.

عقب ذلك تناول الدكتور أحمد بن سعد الخطيب أستاذ الدراسات العليا بقسم القرآن وعلومه في كلية أصول الدين الفرق بين الإعجاز العلمي والتفسير العلمي، كما استعرض ست مقدمات أساسية حول مسألة الإعجاز العلمي قد تندفع بها الإشكاليات المثارة حوله، وأشار لعدد من ضوابط الإعجاز العلمي، واقترح أن يقوم المعهد بعقد ورشة عمل تجمع المتخصصين في الدراسات القرآنية تعنى بالضبط والتأصيل للخروج بضوابط موضوعية .
من جهة أخرى بين الدكتور إبراهيم بن حمود التويجري عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها بكلية أصول الدين في ورقته الإعجاز العلمي في السنة النبوية متحدثاً عن مفهوم الإعجاز العلمي وأهمية الدراسات المقدمة حوله وضوابط الإعجاز العلمي والموقف من الإعجاز العلمي في العلوم التطبيقية، وأشار إلى قلة الدراسات الأكاديمية المتخصصة في جوانب الإعجاز العلمي إلى جانب تقحم غير المتخصصين في بحث قضايا الإعجاز العلمي، كما اقترح على المعهد تشكيل هيئة تعنى بالتنسيق بين المتخصصين في العلوم الشرعية والعلوم التطبيقية .