فضيلة العميد د. ناصر الهويمل رئيسا لفعاليات الجلسة الخامسة عشر للمؤتمر العالمي الأول لتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين في الجامعة


فضيلة العميد د. ناصر الهويمل رئيسا لفعاليات الجلسة الخامسة عشرة للمؤتمر العالمي الأول لتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين في الجامعة
       ترأس فضيلة عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لدراسات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة الدكتور ناصر بن محمد الهويمل فعاليات الجلسة الخامسة عشر للمؤتمر العالمي الأول لتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين في الجامعة، ويُعدُّ عقد هذا المؤتمر العالمي فرصة مهمة للإسهام في تطوير العملية البحثية المتصلة بهذا الجانب، وهو صورة من صور مواكبة التطور المعرفي في هذا المجال، إضافة إلى أنه أحد وسائل تعزيز رسالة الإسلام الحضارية لدولتنا الرائدة المملكة العربية السعودية، وجامعتنا المتقدمة بما يدعمها نحو تحقيق الريادة على مختلف المستويات المحلية والإقليمية والدولية. كما يعد هذا المؤتمر فرصة لتواصل الجامعة مع المتخصصين والمهتمين بتاريخ العلوم والمعارف الإنسانية في أرجاء المعمورة كافة. 
     وقد عبر فضيلة عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لدراسات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة الدكتور ناصر بن محمد الهويمل عن شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل لجهوده المتواصلة في دعم الحراك العلمي والبحثي في الجامعة، وما يبذله معاليه في سبيل دعم البحث العلمي ونشره. ثم شكر سعادة الدكتور سعد القرني على جهوده في المؤتمر، وشكر جميع العالمين فيه على بذلهم الجهد والوقت، سائلا الله لهم العون والتوفيق والسداد.
     وفي نهاية الجلسة قام فضيلة العميد بتكريم الباحثين المشاركين في تلك الجلسة، ثم تسلم فضيلته من سعادة الدكتور سعد القرني درعا تذكاريا لرئاسة للجلسة الخامسة عشرة. ثم التقطت الصورالتذكارية. 



التغطية الإعلامية