عمادة تطوير التعليم الجامعي تنظم ملتقى التطوير الإثرائي "تطوير"

​برعاية معالي مدير الجامعة وعضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور الشيخ سليمان بن عبد الله أبا الخيل، وبحضور أصحاب الفضيلة والسعادة من وكلاء الجامعة وعمداء وأعضاء وعضوات هيئة التدريس، دشنت وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة ممثلة في عمادة تطوير التعليم الجامعي ملتقى التطوير الإثرائي الجامعي "تطوير".

وافتتح الملتقى بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة عميد تطوير التعليم الجامعي سعادة الأستاذ الدكتور أحمد بن عبدالرحمن الجهيمي رحب فيها بالحضور، وأشاد خلالها بدور الجامعة في دعم عملية التعليم والتعليم والاهتمام بجانب التطوير والجودة بشتى مجالاته في ظل الدعم والرعاية الذي تتلقاه من قيادتنا الرشيدة، كما استعرض فكرة الملتقى الإثرائي "تطوير" ورؤيته وأهدافه المستقبلية وعن دور العمادة وما تقدمه من جهود في سبيل الرقي بالتطوير الجامعي في ضوء رؤية هذه الجامعة المباركة التي تسعى دوما لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وقدم بعد ذلك عرض مرئي عن دور العمادة ورؤيتها ورسالتها  وأهدافها.

ثم عرضت المادة العلمية للقاء الأول مع سعادة الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى الجبيلي المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي وأعطي المجال بعد ذلك لمداخلات أعضاء وعضوات هيئة التدريس والمختصين والمهتمين في مجال التطوير والجودة.

واختتم  اللقاء بتكريم المنظمين والمنظمات والمشاركين والمتعاونين في هذا الملتقى،  ثم توجه سعادة عميد تطوير التعليم الجامعي بخالص الشكر والامتنان لمعالي مدير الجامعة على رعايته الكريمة ودعمه المستمر وتوجيهاته  لعمادة تطوير التعليم الجامعي وتشجيعه ومساندته للعمادة في برامجها التطويرية، كما شكر سعادة وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور عبد الله الأسمري على دعمه ومتابعته  وحضوره والشكر موصول لكل من حضر هذا اللقاء من وكلاء وعمداء وغيرهم من منسوبي الجامعة، وخص بالشكر منسوبي ومنسوبات العمادة على جهودهم المتواصلة في خدمة العمادة والجامعة وعلى تنظيم هذا اللقاء بشكل. 

التغطية الإعلامية