حفل التميّز لخريجات الدفعة الثانية والستين

برعاية كريمة من حرم أمير الرياض صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد ، أقيم حفل التميز لخريجات الدفعة (62) من طالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من حملة الدكتوراه و الماجستير و البكالوريوس و الدبلومات للعام الجامعي 1438 / 1439 هـ يوم الخميس الموافق 3 / 8 / 1439 هـ بقاعة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ بمبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية​.

انطلق الحفل بالنّشيد الوطني ،الذي تلته مسيرة طالبات التميّز من حملة الدكتوراه و الماجستير و البكالوريوس و الدبلوم العالي و حافظات القرآن الكريم.

ومن ثم عطرت آيات الذّكر الحكيم أسماع الحضور بتلاوة الطّالبة: تسنيم بنت محمّد الفهيد، بعدها أُلقِيت كلمة معالي مدير الجامعة أ.د.سليمان بن عبدالله أبالخيل التي ألقتها بالنيابة سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطّالبات د.حنان بنت عبدالرحمن العريني.

أعقب ذلك كلمة راعية الحفل صاحبة السّمو الأميرة: نورة بنت محمّد آل سعود التي نوّهت فيها إلى أنّ جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تحمل رسالة الإسلام السّمح ، فمن الواجب على خرّيجاتها أن يعكسن هذه الصّورة البهيّة. ومن ثمّ أعقبتها كلمة حرم معالي مدير الجامعة والمشرفة العامة على المركز النّسائي لتحفيظ القرآن و السّنة بالجامعة التي أكّدت فيها على أهمّية رعاية الوالدين و حضّهم الأبناء على التمسّك بالقرآن الكريم و السّنة النّبويّة التي هي من أهم عوامل تميّز الأبناء، كما شكرت راعية الحفل التي لا تدّخر جهداً لدعم الجامعة و طالباتها.

بعد ذلك عُرض فيلمين الأول حمل عنوان (الحياة الجامعية) الذي يصور الرحلة العلمية التي عاشتها الطالبة بين جنبات الجامعة ، والثاني فيلم يعرف بالمركز النّسائي لتحفيظ القرآن الكريم و السّنة  بالجامعة .

و كما هو معروف في حفل التخرّج لا بدّ للخرّيجات من كلمة تعبّر عمّا يختلج في خواطرهن..ألقتها عنهنّ بالنّيابة د.أسماء بنت محمّد النّاصر التي شكرت الجامعة على ما ذللّت من صعوبات في سبيل حصول طالباتها على أعلى الدّرجات العلميّة.

ختام الحفل كان مسكاً حيث كرّمت راعية الحفل الخريجات ، وتلقت سموها بالمقابل هدية تذكارية تكريماً لرعايتها لحفل التميز لخريجات الدفعة الثانية والستين من طالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

منقول من إدارة العلاقات العامة.

التغطية الإعلامية