تأجيل الدراسة

 

ﻣﻦ المعلوم أن ﻟﻜﻞ ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻲ الماجستير أو اﻟﺪﻛﺘﻮراه ﻣﺪة زﻣﻨﻴﺔ ﺣﺪدﺗﻬﺎ اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ أرﺑﻌﺔ ﻓﺼﻮل دراﺳﻴﺔ وﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﺼﻮل دراﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ الماجستير، وﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﺳﺘﺔ ﻓﺼﻮل دراﺳﻴﺔ وﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﻋﺸﺮة ﻓﺼﻮل دراﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮراه ، وﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻟﻠﺪراﺳﺔ ﻳﹸﻘﺼﺪ ﺑﻪ إﻳﻘﺎف ﺳﺮﻳﺎن ﺗﻠﻚ المدة المحددة ﻟﻪ ﻟﻔﺘﺮة زﻣﻨﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ أﻗﻠﻬﺎ ﻓﺼﻞ دراﺳﻲ واﺣﺪ وأﻗﺼﺎﻫﺎ أرﺑﻌﺔ ﻓﺼﻮل دراﺳﻴﺔ ، ﻓﺈذا ﺗﻘﺪم اﻟﻄﺎﻟﺐ أو اﻟﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻄﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ اﺑﺘﺪاء ﻣﻦ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﺜﻼﹰ لمدة ﻓﺼﻠيين دراﺳﻴين ﻓﻬﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن ﻣﺪﺗﻪ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻋﻨﺪ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ وﺳﻴﻜﻮن اﻟﻔﺼﻼن اﻟﺜﺎﻟﺚ واﻟﺮاﺑﻊ ﻏﻴﺮ ﻣﺤﺴﻮﺑﲔ ﻓﻲ ﻣﺪﺗﻪ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ، ﻓﺈذا ﺑﺪأ اﻟﻔﺼﻞ الخاﻣﺲ رﺟﻊ اﻟﻄﺎﻟﺐ لمدﺗﻪ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ وﺻﺎر ﻫﺬا اﻟﻔﺼﻞ ﻫﻮ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻪ .

ﻃﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ:

 إذا ﻛﺎن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ دراﺳﺔ المقررات ﻓﻴﺠﻮز ﻟﻪ ﻃﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ إذا أﻧﻬﻰ ﻓﺼﻼﹰ دراﺳﻴﺎﹰ واﺣﺪاﹰ ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ، وﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﺗﺄﺟﻴﻞ ﻟﻠﺪراﺳﺔ ﻓﻲ اﻟﻔﺼﻞ اﻷول ﻧﻬﺎﺋﻴﺎﹰ، وﻛﺬﻟﻚ اﻷﻣﺮ إذا ﻛﺎن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻗﺪ أﻧﻬﻰ دراﺳﺔ المقررات وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺴﺠﻞ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎﹰ ﻟﻠﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ أو اﻟﺪﻛﺘﻮراه، وأﻣﺎ إذا ﻛﺎن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻗﺪ ﺳﺠﻞ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎﹰ ﻟﺮﺳﺎﻟﺘﻪ ﻓﻴﺠﻮز ﻟﻪ ﻃﻠﺐ اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ إذا ﻛﺎن ﻗﺪ أنجز ﻣﻦ رﺳﺎﻟﺘﻪ ﻗﺪراﹰ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ المدة اﻟﺘﻲ أﻣﻀﺎﻫﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ وذﻟﻚ ﺑﻨﺎء ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺮﻳﺮ المشرف .

شروط حصول اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻋﻠﻰ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ:

– لحصول اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻋﻠﻰ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ أﻣﻮر :

الأول: أن ﻳﻜﻮن ﻗﺪ أﻧﻬﻰ ﻓﺼﻼﹰ دراﺳﻴﺎﹰ واﺣﺪاﹰ ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ .

الثاني: أن ﻳﺘﻘﺪم ﺑﻄﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻔﺼﻞ المراد ﺗﺄﺟﻴﻠﻪ ﺑﺄﺳﺒﻮﻋين ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ، وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن ﻳﺘﻘﺪم اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﻄﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺬي ﻳﺪرس ﻓﻴﻪ.

الثالث: أن ﻳﻮاﻓﻖ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻘﺴﻢ المختص ﺑﻨﺎء ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺮﻳﺮ المشرف أو المرﺷﺪ، وﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴﺔ أو المعهد وﻋﻤﻴﺪ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ، وﻻ ﻳﻌﺪ ﻃﻠﺐ اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ ﻧﺎﻓﺬاﹰ وﻻ ﻣﻌﺘﻤﺪاﹰ إﻻ ﺑﻌﺪ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﺗﻠﻚ الجهات اﻟﺜﻼﺛﺔ ﻋﻠﻴﻪ.

– وﻳﺠﻮز ﻃﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻲ الماﺟﺴﺘﻴﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراه ﻓﻲ اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺠﲔ اﻟﺼﺒﺎﺣﻲ والمسائى ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻮاء وﻓﻘﺎﹰ ﻟﻠﺘﻔﺼﻴﻞ المذكور.

– وإذا ﻛﺎن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ دراﺳﺔ المقررات وﺣﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ  لمدة ﻓﺼﻞ واﺣﺪ أو أﻛﺜﺮ ﻓﻴﻠﺰﻣﻪ إﻛﻤﺎل اﻟﺪراﺳﺔ ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻀﺎء ﻣﺪة اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ إذا ﻛﺎﻧﺖ دراﺳﺔ ﻣﻘﺮرات اﻟﻔﺼﻞ المؤجّل ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﺴﻢ  المختص، وأﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ دراﺳﺔ ﻣﻘﺮرات اﻟﻔﺼﻞ المؤجّل ﻏﻴﺮ ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﺴﻢ المختص ﻓﻲ ذﻟﻚ اﻟﻔﺼﻞ ﻓﻴﻠﺰم اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺣﻴﻨﺌﺬ أن ﻳﺪرس ﻣﻘﺮرات اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺬي ﻳﻠﻴﻪ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ لمقررات ذﻟﻚ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺘﺎﻟﻲ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻣﻦ ﻣﻘﺮرات اﻟﻔﺼﻞ المؤجّل ، ﻓﺈذا ﻛﺎن ﻟﻪ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻣﻦ ﻣﻘﺮرات اﻟﻔﺼﻞ المؤجّل ﻓﻴﻠﺰم اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺣﻴﻨﺌﺬ أن ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ اﻟﺪراﺳﺔ ﻓﻲ ذﻟﻚ اﻟﻔﺼﻞ وﻟﻦ ﻳﻜﻮن ﻣﺤﺴﻮﺑﺎﹰ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﺪد اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ المتاحة ﻟﻪ ﻋﻠﻰ أن ﻻ ﻳﻄﻮل ﻫﺬا اﻟﻮﺿﻊ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻓﺼﻠيين دراﺳيين، ﻓﺈذا زاد ﻋﻦ ذﻟﻚ ﻟﺰم ﻋﺮض الموضوع ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻠﺲ ﻋﻤﺎدة اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻻﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮار المناﺳﺐ ﻓﻴﻪ .

– وﻳﺠﻮز ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ أن ﻳﺘﻘﺪم ﺑﻄﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ  لمدة زﻣﻨﻴﺔ أﻗﻠﻬﺎ ﻓﺼﻞ دراﺳﻲ واﺣﺪ وأﻛﺜﺮﻫﺎ أرﺑﻌﺔ ﻓﺼﻮل دراﺳﻴﺔ ، وﻳﺤﻖ ﻟﻪ أﺧﺬ ﻓﺼﻮل اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ أو ﻣﺠﺘﻤﻌﺔ ﻋﻠﻰ أﻻ ﻳﺠﻤﻊ بين أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻓﺼﻠيين دراﺳيين ﻓﻲ المدة اﻟﻮاﺣﺪة ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺬر ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺑﻘﻴﺘﻬﺎ ﻓﻲ وﻗﺖ آﺧﺮ.

اﻟﻔﺼﻮل اﻟﻤﺆﺟَّﻠﺔ

– ﻻ تحسب اﻟﻔﺼﻮل المؤجّلة ﺿﻤﻦ الحد اﻷﻗﺼﻰ لمدة الحصول ﻋﻠﻰ اﻟﺪرﺟﺔ، ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﻻ تحسب ﺿﻤﻦ  المدة المشـﺘﺮﻃﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﺸﺮف .

– ﺗﻨﻈﺮ  المجالس اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﺘﻘﺪم ﺑﻪ اﻟﻄﺎﻟﺐ المؤجّل ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻮع ﻟﺘﺴﺠﻴﻞ رﺳﺎﻟﺘﻪ ، وﻳﻌﺪ ﻗﺮار ﻣﺠﻠﺲ ﻋﻤﺎدة اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ بالموافقة ﻋﻠﻰ ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻗﻄﻌﺎﹰ ﻟﻠﺘﺄﺟﻴﻞ، ﻛﻤﺎ أن اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺬي اﻧﻘﻄﻊ ﻓﻴﻪ اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ ﻳﺼﺒﺢ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎﹰ ﻣﻦ اﻟﻔﺼﻮل اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ وﻻ ﻳﺤﺴﺐ ﺿﻤﻦ اﻟﻔﺼﻮل المؤجّلة .

– إذا ﻣﹸﻨﺢ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻓﺮﺻﺔ إﺿﺎﻓﻴﺔ وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗﺪ اﺳﺘﻨﻔﺪ ﻣﺪة اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ الجاﺋﺰة ﻓﻠﻪ أن ﻳﺆﺟﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻹﺿﺎﻓﻴﺔ أو ﺑﻌﻀﺎﹰ ﻣﻨﻬﺎ .

– ﻳﺒﻘﻰ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻋﻠﻰ ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺎلمشرف ﻋﻠﻰ رﺳﺎﻟﺘﻪ، وإذا اﻛﺘﻤﻠﺖ أﻧﺼﺒﺔ أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﻓﻲ اﻟﻘﺴﻢ ﻣﻦ اﻹﺷﺮاف وﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﺳﻮى اﻷﺳﺘﺎذ المشرف ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺎﻟﺐ المؤجّل ﻓﺤﻴﻨﺌﺬ ﻳﺠﻮز إﺳﻨﺎد اﻹﺷﺮاف إﻟﻴﻪ ، وإذا اﻧﺘﻬﺖ ﻣﺪة اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ المحددة ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ المؤجّل ﻓﻴﻤﻜﻦ ﻟﻠﻘﺴﻢ أن ﻳﻘﺘﺮح ﻣﺸﺮﻓﺎﹰ ﺑﺪﻳﻼﹰ ﻋﻠﻴﻪ إذا ﻛﺎن ﻣﺸﺮﻓﻪ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻗﺪ اﻛﺘﻤﻞ ﻧﺼﺎﺑﻪ ﻣﻦ اﻹﺷﺮاف .

– إذا رﻏﺐ اﻟﻄﺎﻟﺐ المؤجّل أن ﻳﻘﻄﻊ اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ ﻓﻠﻪ أن ﻳﺘﻘﺪم ﺑﻄﻠﺐ ذﻟﻚ إﻟﻰ رﺋﻴﺲ اﻟﻘﺴﻢ  المختص، وﻛﺬﻟﻚ إذا اﻧﺘﻬﻰ اﻟﻄﺎﻟﺐ المؤجّل ﻣﻦ إﻋﺪاد رﺳﺎﻟﺘﻪ ﻓﻠﻪ أن ﻳﺴﻠﻤﻬﺎ أﺛﻨﺎء ﺗﺄﺟﻴﻠﻪ ، وﻳﻌﺪ ذﻟﻚ ﻗﻄﻌﺎﹰ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎﹰ ﻟﻠﺘﺄﺟﻴﻞ .

– ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻟﺮاﻏﺐ ﻓﻲ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ أن ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﻤﻮذج اﳋﺎص ﺑﺬﻟﻚ ، وﻫﻮ ﻣﺘﻮاﻓﺮ ﻓﻲ اﻷﻗﺴﺎم اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ، وﳝﻜﻨﻪ أﻳﻀﺎﹰ اﳊﺼﻮل ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ ﻋﻤﺎدة اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ.

- وﻻ ﺑﺪ ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ أن يملاء اﻟﻨﻤﻮذج ﺑﺪﻗﺔ ﺛﻢ ﻳﺴﻠﻤﻪ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻘﺴﻢ المختص .

اﻹﺟﺮاءات اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﻃﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﺣﺘﻰ ﻳُﻌﺘﻤﺪ

 ﻻ ﺑﺪ أن ﻳﹸﻌﺮض ﻃﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﺑﺪاﻳﺔﹰ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻘﺴﻢ المختص وأن ﻳﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻴﻪ، ﺛﻢ ﻳﹸﺮﻓﻊ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ إﻟﻰ ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﻠﻴﻪ دون  الحاجة إﻟﻰ ﻋﺮﺿﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻜﻠﻴﺔ، ﺛﻢ ﻳﺮﻓﻊ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ إﻟﻰ ﻋﻤﻴﺪ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﻠﻴﻪ دون الحاجة أﻳﻀﺎ إﻟﻰ ﻋﺮﺿﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻠﺲ ﻋﻤﺎدة اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ، وﺣﻴﻨﺌﺬ ﻳﻜﻮن ﻃﻠﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﻣﻌﺘﻤﺪاﹰ، وﺳﺘﺤﺘﻔﻆ ﻋﻤﺎدة اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺑﺎﻟﻨﻤﻮذج اﻷﺻﻴﻞ ﻓﻲ ﻣﻠﻒ اﻟﻄﺎﻟﺐ، وﺳﺘﺮﺳﻞ ﺻﻮرﺗين ﻣﻨﻪ إﺣﺪاﻫﻤﺎ ﻟﻠﻘﺴﻢ اﻟﻌﻠﻤﻲ واﻷﺧﺮى ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ، وإذا ﻛﺎن المؤجّل ﻃﺎﻟﺒﺔ أرﺳﻠﺖ اﻟﻌﻤﺎدة ﺻﻮرة ﺛﺎﻟﺜﺔ لمركز دراﺳﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت.

 ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪراﺳﺔ ﻟﻴﺲ أﻣﺮاﹰ ﺿﺮورﻳﺎﹰ ﻟﻜﻞ ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ، وإنما ﻫﻮ ﻓﺴﺤﺔ زﻣﻨﻴﺔ ﻳﺄﺧﺬﻫﺎ اﻟﻄﺎﻟﺐ إذا اﺣﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ، وإذا اﺳﺘﻐﻨﻰ ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻬﻮ ﺧﻴﺮ ﻟﻪ .