افتتاح المرحلة الثانية من برنامج مكافحة المخدرات

​افتتح المركز السعودي لدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية "حصين"، وعمادة البرامج التحضيرية الحملة التوعوية التثقيفية عن مكافحة المخدرات للفصل الثاني من العام الجامعي 1440/1441هـ بالشراكة مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمنطقة الرياض، وفي افتتاح المرحلة الثانية من الحملة كرم عميد المركز السعودي لدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية "حصين" الدكتور إبراهيم بن محمد الزبن، والدكتور محمد بن عبدالعزيز النصار، والأستاذ إبراهيم بن فهد الحربي (مدير الإدارة والمشرف على وحدة البحوث بالمركز)، ومن مديرية مكافحة المخدرات بمنطقة الرياض العقيد: عبدالرحمن بن فهد العرف والعقيد  فهد بن محمد العماج، والنقيب  وليد بن خليل الشيباني، ومن المديريه العامه لمكافحة المخدرات الرائد إبراهيم بن محمد الصيدلاني، والملازم أول معتصم بن غرم الله الغامدي.

وقد اقيمت المرحلة الأولى لهذه الحملى في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1440/1441هـ اشتملت على عدد من المحاضرات التثقيفية في القاعات الدراسية للطلاب والطالبات، حيث تهدف هذه اللقاءات التثقيفية إلى رفع مستوى الوعي للطالبات بمدى خطورة المخدرات بكافة أنواعها وأشكالها ومدى تأثيرها على صحة وسلامة الفرد على كافة الأصعدة الجسدي منها، والنفسي والعقلي، وكيفية تجنب الوقوع بمثل هذه الآفات، ولم تعد هذه المشكلة قاصرة على نوع واحد من المخدرات أو على بلد معين أو طبقة محددة من المجتمع، بل شملت جميع الأنواع والطبقات، كما ظهرت مركبات عديدة جديدة لها تأثير واضح على الجهاز العصبي والدماغ، وأن المخدرات من أخطر المشكلات التي يتعرض لها الفرد أو المجتمع حيث أن أضرار تعاطي المخدرات لا تمس مدمن المخدرات فقط، بل تمتد آثارها لتلحق أضرارًا اجتماعية واقتصادية تعد مشكلة المخدرات حاليًّا من أكبر المشكلات التي تعانيها دول العالم وتسعى جاهدة لمحاربتها؛ لما لها من أضرار جسيمة على النواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية.

التغطية الإعلامية