بدء المرحلة الثانية(المقابلات الشخصية) من البرنامج الأكاديمي الأمني للمتقدمين لكلية الملك فهد الأمنية

حرصت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ووزارة الداخلية ممثلة في كلية الملك فهد الأمنية على بناء شراكة بينهما؛ للتعاون في مختلف المجالات الأكاديمية، والبحوث والدراسات العلمية، وغيرها من المجالات ذات الصلة بالأمن بمفهومه الشامل ومن هذا اتفاقية البرنامج الأكاديمي الأمني الذي تسعى وزارة الداخلية ممثلة بكلية الملك فهد الأمنية من خلال مذكرة التفاهم التي تربطها مع الجامعة إلى تأهيل وتدريب الكوادر الأمنية، إيماناً من المسؤولين بوزارة الداخلية بأهمية التطوير المستمر لجميع القطاعات الأمنية لمواكبة التغيرات الأمنية المتلاحقة على الصعيدين الدولي والمحلي، ورغبة في الارتقاء بمستوى التأهيل والتدريب النوعي لضباط الأمن وتحصيلهم العلمي والتطبيقي وانسجاماً مع خطط التطوير المستمرة التي تشهدها القطاعات الأمنية في وزارة الداخلية في السنوات الأخيرة وتلبية لحاجاتها، وذلك من خلال إنشاء برامج أكاديمية أمنية تطبيقية جديدة للأمن الشامل، وشمول البرنامج على الجانب التعليمي والتدريبي، والإسهام في البناء المعرفي والسلوكي لمدخلات العملية التعليمية الأمنية؛ لضمان مخرجات البرامج من الضباط، للوصول إلى الكفاءات العلمية الأمنية من منسوبي وزارة الداخلية من أعضاء هيئة التدريس، وتطوير المعامل، والأقسام التابعة للوزارة وقطاعاتها، وتقديم الدعم الفاعل والتعاون مع القطاعات الأمنية بما يحقق التطلعات، والطموحات المستقبلية، ويفي بالاحتياج الفعلي من التخصصات المطلوبة، لاستبدال النموذج التعليمي الأمني التقليدي بنموذج بكالوريوس متميز في تخصصات أمنية محددة.

وتقوم رؤية هذا البرنامج على تطلع المسؤولون في وزارة الداخلية وجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية من خلال هذا التعاون إلى تحقيق الريادة في تأهيل جيل أمني مبتكر ومبدع ومتمكن قادر على مواجهة التحديات التي تواجه العمل الأمني، وإعداد كفاءات بشرية مؤهلة علمياً في جوانب العدالة الجنائية والقانونية والإدارية والتقنية، تمتلك المعرفة الأمنية التي تمكنها من القيام بمهامها بكفاءة وفعالية تحقيقاً لمبادئ العدالة والأمن والاستقرار.

ويعد هذا البرنامج نموذجا تعليميا متقدما يعتمد على بناء الشخصية وتنمية القدرات والتفكير الإبداعي وإدخال عنصر الخبرات والبحوث التطبيقية المشتملة على (التعليم التطبيقي، التدريب الميداني، التبادل المعرفي، وفرق البحث) بعيداً عن نظام التعليم التقليدي المتبع، كنموذج جديد وفريد في المجال الأمني لخريجي الثانوية العامة.

ومن خلال التعاون بين وزارة الداخلية والجامعة لإنشاء وتصميم نموذج التسجيل الإلكتروني الخاص بتعبئة بيانات الطلاب الراغبين في الالتحاق بالبرنامج الأكاديمي الأمني بحسب بنود وشروط التسجيل المطلوبة، والإعلان داخل الجامعة يو ح فيه آلية الاستقطاب، وشروط القبول، ومميزات الالتحاق، تم ذلك بالتنسيق مع عمادة تقنية المعلومات بالجامعة، وقد وضع القائمون على البرنامج عدداً من الشروط المبدئية للقبول فيه، منها أن يكون المتقدم ممن تنطبق عليه شروط الالتحاق بالخدمة العسكرية، وأن يكون من الطلاب الدارسين بمساري العلوم التطبيقية ومسار العلوم الصحية، أو ممن أنهوا دراسة البرنامج التحضيرية في المسارات الأخرى بعمادة البرامج التحضيرية، واجتياز البرامج التحضيرية بالجامعة بمعدل تراكمي (4) فما فوق، واجتياز اختبار تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية أو الحصول على درجة لا تقل عن (4) في اختبار الآيلتس (IELTS) أو (29) في اختبار التوفل (TOEFL)،واختبار كفايات اللغة الإنجليزية(step) واجتياز اختبار المقابلة الشخصية، واجتياز اختبار الثانوية العامة بمعدل (80) في المائة فما فوق لبرنامج الابتعاث الخارجي، وأن يجتاز الكشف الطبي، وألا يكون ممن سبق له الابتعاث.

ويتميز الملتحقون في البرنامج بعدد من المميزات منها التعيين في أحد قطاعات وزارة الداخلية (بعد حصول الطالب على درجة البكالوريوس) برتبة ملازم أول للتخصصات العلمية ورتبة ملازم مع أقدمية سنة للتخصصات الأدبية، والدراسة في إحدى الجامعات الأمريكية الموصى بها من قبل وزارة التعليم، وتمكين الطالب من دراسة التخصص الذي يرغبه، واحتساب ساعات الدراسة التي درسها الطالب في السنة التحضيرية من قبل الجامعات الأمريكية، ويتم تعيين الطالب المبتعث ضمن البرنامج الأكاديمي الأمني (بعد ابتعاثه والتأكد من انتظامه في الدراسة الأكاديمية) كطالب ضابط يصرف له مكافأة شهرية إضافةً إلى مكافأة مبتعث التي ستصرف له من قبل وزارة التعليم، ويتم تعيين الطالب بعد تخرجه في القطاع المناسب لتخصصه مع إعطاء الطالب حرية اختيار القطاع الذي يرغب العمل فيه وفق الاحتياج، وإعطاء الأولوية للمتفوقين من طلاب البرنامج لإكمال الدراسات العليا.

وقد بدأ استقبال طلبات التقديم إلكترونياً يوم  20/6/1440هـ حيث تقدم 1691 طالباً وبعد الفرز المبدئي للطلبات بعد التأكد من استيفاء الشروط بلغ عدد الطلاب المرشحين لدخول المقابلة الشخصية 570 طالب، حيث سيتم فرز الطلاب بعد المقابلات الشخصية ولمدة أسبوعين، ويضم فريق الكلية الأمنية أكثر من عشرين منسوباً بمختلف الرتب العسكرية.


التغطية الإعلامية