أباالخيل يلتقي طلاب التحضيرية في المملكة المتحدة


التقى معالي الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عضو هيئة كبار العلماء الثلاثاء ٢٤ شوال ١٤٣٨هـ طلاب البرامج التحضيرية الدارسين في البرنامج الاثرائي لتعزيز مهارات اللغة الإنجليزية في البيئة الأكاديمية الذي يعقد حالياً في العاصمة البريطانية لندن.

وكانت عمادة البرامج التحضيرية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية قد شرعت في تنفيذ هذا البرنامج الصيفي لطلابها المتميزين، ويتمحور البرنامج حول تعزيز القدرة اللغوية الانجليزية للطلاب، كما تم دعم البرنامج بأنشطة تربوية-تعليمية تستمر طوال فترة تنفيذ البرنامج الذي يمتد لستة أسابيع وتتمثل في زيارات لمؤسسات جامعية ومراكز أبحاث ومؤسسات تعليمية متميزة.

وقد انطلقت فعاليات اللقاء الساعة الثانية ظهراً بالقرآن الكريم، ثم كلمة ترحيبية، ألقاها الطالب معاذ الغامدي من مسار العلوم التطبيقية، وكانت  باللغة الإنجليزية وعبر فيها عن شكره لجامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية ولمدير الجامعة على الاهتمام والدعم الذي توليه الجامعة لطلابها، وحرصها على بناء شخصية متوازنة لطلابها من خلال تعلم اللغة في موطنها والاحتكاك بثقافات مختلفة مما يكسب الطلاب الولاء لوطنهم ولجامعتهم، ويصقل تجاربهم العلمية والحياتية. كما أثنى في كلمته على دور عمادة البرامج التحضيرية في اقتراح وتنفيذ هذا البرنامج والحرص على متابعة تنفيذه في مختلف مراحله وتذليل كافة المصاعب من خلال التواجد والحضور المباشر لمشرفيها ومسؤوليها. ثم تلا ذلك كلمة أخرى للطالب سلمان الشعيبي من مسار العلوم الصحية، وكانت كذلك بالانجليزية حيث أظهرت قدرته واستيعابه اللغة وتمكنه من مفرداتها.

ثم قدم المدير التنفيذي لمجموعة كابلان في المملكة المتحدة أنتوني فروقت Anthony Froggat عرضا مرئيا تناول فيه البرنامج منذ انطلاقه كفكرة وكذلك الخطوات الاجرائية التي تمت لتنفيذه، بحيث يعتبر تأكيدا للشراكة العلمية الأكاديمية بين جامعة الإمام وكابلان.
بعد ذلك ألقى عميد البرامج التحضيرية الدكتور عبدالرحمن بن سليمان النملة كلمة قدم فيها تقريرا عن سير البرنامج وتفوق الطلاب فيه، مشيراً إلى أن المناهج التي تنفذِّها البرامج التحضيرية لا تتجه بشكل كامل للنواحي العلمية فقط؛ وإنما تتجه لهدف أعمق هو بناء شخصية الطالب بمختلف جوانبها، وهو ما نجحت فيه البرامج التحضيرية خلال سنواتها الماضية مؤكدا أن هذا البرنامج الذي تنفذه البرامج التحضيرية حاليا هو أحد ثمار ذلك، كذلك قدم د. النملة شكره لمعالي مدير الجامعة على دعمه ورعايته للبرامج التحضيرية وما تنفذه من برامج وفعاليات.

بعد ذلك ألقى معالي مدير الجامعة أ. د. سليمان أبا الخيل كلمة تضمنت إضاءات وإرشادات أبوية وتربوية، بدأها بحمد الله وشكره على نعمه وآلاءه، كما رفع شكره وامتنانه لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه، ولولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله على ما يوليانه من رعاية ودعم لا محدود للتعليم بشكل عام ولجامعة الإمام محمد بن سعود بشكل خاص. كما أشاد أبالخيل  بالبرنامج وبالترتيب والتنظيم الرائعين، ثم قدم معالي المدير حزمة من التوجيهات والإرشادات الأبوية لأبناءه الطلاب، حثهم فيها على الاستفادة والاعتماد على النفس وتمثيل دينهم ووطنهم وجامعتهم خير تمثيل، حيث يجب أن يدرك الطلاب أنهم ينتمون إلى عقيدة صافية ودين عظيم، وهو دين الإسلام الذي جاء بكل ما يصلح العباد في أمور دينهم ودنياهم، كما أنهم ينتمون لبلد مبارك يعتبر قبلة المسلمين ومؤل أفئدتهم.
كما نوه أبا الخيل بضرورة الولاء والوفاء لولاة الأمر وعلى رأسهم خادم الحرمين وولي عهده اللذين يسعيان لرفعة بلدنا ورعاية أبناءه في كل المحافل والمجالات.
كما شدد معاليه على أهمية أن يلتزم الطالب بقوانين وأنظمة البلد الذي يوجد فيه، كذلك أن يستفيد الطلاب من هذه الفرصة لتعزيز مهاراتهم العلمية والحياتية.
أيضاً دعى أبا الخيل الطلاب إلى البعد عن أي عمل أو تصرف غير مناسب لأن أثر ذلك السلبي سيعمم على دينه ووطنه.
كما أشار معالي المدير إلى ضرورة أن نعمل جاهدين وبكل ما نستطيع لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠م وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠م والذي كانت الجامعة سباقة في رسم الخطط والإستراتيجيات والأهداف التي تعتبر منطلقات لتنفيذ ذلك، وهذا البرنامج يعتبر أحد الآليات التنفيذية لذلك، بتعزيزه لمهارات وقدرات الطلاب.
ومضى أبا الخيل قائلا يجب أن ندرك ونعلم وخصوصاً طلاب العلم والباحثين لما يجب أن نكون عليه من مواقف مشرفة وداعمة لحكومتنا، وأن لا نلتفت لما يحاك وينشر عبر وسائل الاعلام والتواصل، والحذر كل الحذر من أن يدخل الإنسان في جدل فكري وعليه الإبتاد عن مواطن الشك والريبة، وعن كل ما يسيء لدينه ووطنه وولاة أمره.

ثم عقد معالي المدير مناقشة مفتوحة مع الطلاب، وفي نهاية الزيارة قدم عميد البرامج التحضيرية هدية تذكارية لمعالي المدير بمناسبة زيارته تشريفه، كذلك قدم المدير التنفيذي لكابلان درعا تذكاريا تكريما لمعالي المدير، بعد ذلك تناول الجميع طعام الغداء على شرف معالي الدكتور أباالخيل

التغطية الإعلامية