حلقة نقاشية لطلاب المسار الصحي في عمادة البرامج التحضيرية

​​​حلقة نقاشية لطلاب المسار الصحي في عمادة البرامج التحضيرية

      الكاتب : منيرة الدوسري
     تحت شعار #نتعاون_ما_نتهاون نظمت العمادة لقاء تثقيفيًّا عن (COVID-19) والإحترازات الصحية، عن طريق برنامج (zoom  )، والذي استهدف طلاب وطالبات التحضيري، قدمها الطالب: عبدالعزيز العاتي من المسار الصحي ، حيث عرف الفيروسات: بأنها جزيئات صغيرة جدًا تقدّر بحوالي واحد على مليون من البوصة ( 17 إلى 300 نانو ميتر)، وتعد أصغر بآلاف المرات من البكتيريا، وأصغر بكثير من الخلايا البشرية، ولا يمكن أن ترى من خلال المجهر الضوئي، إذ لابد من استخدام المجهر الإلكتروني، كما أنها لا تتحرك ولا تتكاثر بنفسها دون الإعتماد على الكائنات الحية الأخرى. كما ذكر بأن الفيروسات مكونة من: 1-الحمض النووي: وهو عبارة عن مجموعة من التعليمات الجينية، إما أن تكون أشرطة ثنائية (DNA)، أو فردية (RNA). 2-غطاء من البروتين: يحيط بــ(DNA)، أو يحيط بــ(RNA) لحمايته. 3-غشاء نسيجي: يحيط بغلاف البروتين يوجد فقط في بعض أنواع الفيروسات مثل الإنفلونزا، وهذه الأنواع من الفيروسات المغلفة. كما نوه بأن فايروس كورونا المستجد هو فيروس شديد العدوى (عدوى نفسية) تم التعرف عليه في أواخر عام 2019 م، وينتشر في الهواء عن طريق المصابين عند العطس، أو السعال، أو عند ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس ثم لمس العين أو الفم أو الوجه. وبأن أعراض الإصابة لا تظهر دائمًا إلا بعد يومين إلى 14 يومًا من الإصابة، أو قد لا تظهر، ويمكن أن تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر، كما يمكن أن تختلف حدتها. ومن الأعراض الأكثر شيوعًا (الحمى، السعال الجاف، ضيق التنفس)، والأعراض الأقل شيوعًا (الصداع، التعب، آلام الحلق، آلام المفاصل، الغثيان، فقدان حاستي الشم والتذوق). وذكر الطالب بأن فيروس كورونا ينتقل عن طريق (الإختلاط المباشر بالمصابين، لمس أدوات المريض أو الأسطح الملوثة ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين، الرذاذ المتطاير من المريض أثناء السعال أو العطاس، شرب حليب الإبل غير المغلي، عدم طهو لحوم الإبل جيدًا قبل تناولها). أما طرق الوقاية من فيروس كورونا فهي كما يلي: تجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين، غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، واستخدام مطهر لليدين، ارتداء الكمامة، تغطية الفم والأنف بالمنديل عند السعال أو العطاس، التخلص من المناديل المستخدمة بعد العطاس، استخدام المعقم الكحولي، التنظيف والتعقيم داخل المنزل، تجنب اللقاءات الإجتماعية والأماكن المزدحمة، التباعد الاجتماعي الجسدي، وعند الذهاب إلى المسجد يجب الإلتزام بالإجراءات الاحترازية. وذكر الطالب: عبدالعزيز أنه في حال كان هناك شخص مريض يجب عليه البقاء في المنزل، وعمل الإجراءات الوقائية في الحفاظ على صحة المجتمع حتى يتوفر اللقاح على نطاق واسع، وأن يبقى منعزلًا في غرفة في المنزل بعيدًا عن الآخرين، وأن يستعين بمن حوله لقضاء حوائجه نيابة عنه، وغسل اليدين بالماء والصابون لمدة 40 ثانية، واستخدام المعقم الكحولي لمدة 20 ثانية، وتجنب السفر، وتجنب الأماكن العامة والمدرسة أو العمل، وتجنب استقبال الزوار في المنزل، ولبس الكمامة بالمنزل، وترك مسافة آمنة لا تقل عن متر، ويجب اتباع ذلك لمدة 14 يومًا لتقليل احتمال انتشار العدوى. وفي نهاية الدورة تمنى الطالب أن يكون الجميع قد استفاد مما قدمه، وأن يكون العرض نال رضاهم واستحسانهم، متمنيًا لهم دوام الصحة والعافية.


هـ م
التقييم: