ماراثون لطالبات التحضيرية

"خطوات أكثر للصحة أفضل"

أقامت عمادة البرامج التحضيرية سباق المشي السريع لطالبات العمادة بمدينة الملك عبدالله. وتهدف فعالية خطوات أكثر للصحة أفضل لتوعية الطالبات بأهمية المحافظة على الصحة واتباع نمط حياة صحي وإكسابهم مهارة تنظيم الفعاليات والمشاركة المجتمعية. كما أنه يسعى لتعزيز أهمية ممارسة الرياضة والمحافظة على اللياقة البدنية وكسر الحواجز وتعزيز التواصل بين الطالبات أنفسهم ومنسوبي الجامعة – وهذا ما تم بحمد الله من خلال إقامة السباق، وهذه المبادرة نُظمت من قبل أستاذات مادة الثقافة الصحية واللياقة. شملت الفعالية عدة لجان: لجنة التسجيل، لجنة التثقيف والتي تعرض بنرات ومنشورات تثقيفية، لجنة التنظيم، لجنة التقييم وتسليم الجوائز. كم تم تقديم وجبات خفيفة صحية للطالبات المشاركات والحاضرات، أُقيمت المسابقة في الساحة الداخلية (تقريبا بين مبنى 321-322-325-418). شاركت حوالي 36 طالبة خضعن للشروط التالية: أن لا تعاني المتسابقة من أي مشاكل صحية أو أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والكلى. وأن تتناول وجبة الإفطار الكاملة والتي تحتوي على البروتينات والكربوهيدرات خاصة. كما تم التأكيد على الإلتزام والإنضباط أثناء المشاركة في السباق حيث سيتم استبعاد المُشاركة التي تجري في السباق بدلاً من المشي السريع وأيضاً التدافع أو الخروج عن مسار السباق يعرضها للاستبعاد عن السباق. واخيراً المشاركة بزي وحذاء رياضي مناسب للجامعة، تم تسجيل الطالبات خلال نصف ساعة قبل بدء السباق وإعطائهم الأرقام وترتيبهم في المسار على حسب ترتيب الأرقام من 1 إلى 36 على 5 صفوف. وبدأ السباق تقريبا على الساعة 10:10 ووصلت أول متسابقة إلى خط النهاية بعد مرور 12 دقيقة بعد إتمام دورتين على المسار المحدد من قبل المنظمات، بعد تحديد الفائزات وهن: المركز الأول نور الضبعان والمركز الثاني عائشة العجمي والمركز الثالث سامية الدجوي، تم تكريمهن وتسليمهم الجوائز وهي عبارة عن دروع للثلاث المراكزالأولى إضافةً إلى هدية مقدمة من نادي أكتف تايم فتنس إشتراك مجاني لمدة شهر. بالإضافة إلى 10 ميداليات تم تقديمها للفائزات في المراكز التالية.

وفي الختام اقترح أستاذات الثقافة الصحية واللياقة أن يستمر المشي بشكل أسبوعي سواء للأستاذات أو الطالبات لاستمرار ممارسة الرياضة والوصول إلى أعلى مستويات اللياقة بالإضافة إلى محاربة السمنة.


التغطية الإعلامية