الشؤون التعليمية بالتحضيرية تتابع سير العملية التعليمية إلكترونياً

عقدت الشؤون التعليمية اجتماعًا برئاسة وكيل العمادة للشؤون التعليمية د.أسامة بن عبدالرحمن القحطاني، وحضور د.ضيف الله بن دليم بن رازن ورؤساء الوحدات المعنية، ومشرفي المقررات الدراسية من أجل اعتماد الخطة التعليمية البديلة لتعليق الدراسة كإجراء احترازي لمنع انتشار (فايروس كورونا) حرصًا على استقرار سير العملية التعليمية واستمرارها، حسب توجيهات وزارة التعليم وقيادة الجامعة، لتحقيق التعاون الكامل لمواجهة هذا الظرف الطارئ، وتوحيد الجهود لإنهاء العام الجامعي على أكمل وجه، وقد ناقش الاجتماع أهمية التزام أعضاء الهيئة التدريسية والمتعاونين كل حسب مهامه ومسؤولياته بإنهاء المقررات في أسرع وقت، وذلك بالتركيز على المعلومات الأساسية للمقررات، وبما يضمن تحقيق نواتج التعلم المحددة في كل مقرر، والعمل العاجل على إنهاء الاختبارات الفصلية للطلبة خلال أسبوعين، وقبول تقديم الطلبة التكليفات إلكترونيًا، ورصد درجات أعمال التقييم المستمر لهم، وضرورة تولي مشرفي المقررات ومنسقات المقررات الترتيب والمتابعة مع الأساتذة؛ لاعتماد استخدام ما يرونه مناسباً من الوسائل في إيصال المادة العلمية للطلاب، وتسخير جميع الوسائل الإلكترونية في العملية التعليمية (البلاك بورد، روم، واتس أب، يوتيوب، جوجل، كلاس روم، التلجرام​​، البيرسكوب...)، ورفع الأساتذة من أعضاء الهيئة التدريسية والمتعاونين تقريرًا يوميا عن سير المحاضرات، وما واجههم من صعوبات إلى مشرفي ومنسقات المقررات، وتنسيق كل مشرف مقرر مع منسقة المقرر لرفع تقرير أسبوعي شامل عن تقارير المحاضرات اليومية للأساتذة والمتعاونين إلى وكيل العمادة للشؤون التعليمية، كما يقوم كل أستاذ المقرر باتباع الآليات المناسبة؛ لتقييم الأعمال الفصلية لطلابه، وأكد الاجتماع على أنه يمنع اللقاء المباشر مع الطلاب في الجامعة منعا باتاً، وتقديم وحدة التعلم الإلكتروني بالعمادة الدعم والمساندة للأساتذة عند الحاجة. ​

التغطية الإعلامية