جامعة الإمام تستضيف أول ملتقى للجهات الخاصة بتعليم طلاب المنح

تنظم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الملتقى الأول للجهات الحكومية والأهلية المعنية بتعليم طلاب المنح من خارج المملكة، تحت عنوان: «جهود المملكة العربية السعودية في تعليم طلاب المنح الخارجية». وأوضح الدكتور عبدالله بن محمد الرزين عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر والمدير التنفيذي للصندوق الخيري التعليمي، أن الملتقى سينطلق غدا بعد موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وبرعاية وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري، فيما يتولى تنظيمه الصندوق الخيري التعليمي بجامعة الإمام.
وأشار الرزين إلى أن الملتقى يهدف إلى بيان جهود المملكة في مجال تعليم طلاب المنح الخارجية وتقويم تجربة المملكة في تعليم طلاب المنح. وحصر أبرز الأمور الإيجابية في برامج تعليم طلاب المنح، والعمل على تحسينها، إضافة إلى حصر أبرز عوائق برامج تعليم طلاب المنح، والعمل على تلافيها. ومد جسور التواصل بين الجهات الحكومية والأهلية المعنية بتعليم طلاب المنح.

وأوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر والمدير التنفيذي للصندوق الخيري التعليمي، أن الملتقى سيتضمن 5 محاور يتناول الأول منها تجربة المملكة في تعليم طلاب المنح الخارجية الجامعات السعودية أنموذجا. والثاني جهود المؤسسات التعليمية السعودية في التواصل مع طلاب المنح بعد تخرجهم ورجوعهم إلى بلدانهم. والثالث دور المؤسسات والجمعيات الأهلية في تعليم طلاب المنح الخارجية. والرابع عوائق تعليم طلاب المنح الخارجية. والخامس الرؤية المستقبلية لبرامج تعليم طلاب المنح.
 

التغطية الإعلامية