ينظم المركز ندوة علمية بعنوان (الشباب والتحديات المعاصرة)

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوار الحضارات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ندوة علمية بعنوان (الشباب والتحديات المعاصرة) خلال الفترة 1439/3/10هـ  في قاعة الشيخ عبدالعزيز التويجري للرجال، والقاعة الكبرى في مبنى (325) بمدينة الملك عبدالله للطالبات.
وأوضح عميد المركز المكلف الدكتور غسان بن محمد عسيلان، أن المركز ممثلاً بوحدة قضايا الشباب ينظم هذه الندوة انطلاقاً من رسالته، وتهدف الندوة للتالي: التأكيد على وجوب التمسك بمبادئ العقيدة الإسلامية السمحة والالتزام بالمنهج الإسلامي الوسطي المعتدل والذي تسير عليه هذه البلاد المباركة منذ تأسيسها ولله الحمد، وتحصين الشباب من الأفكار المتشددة، والتصدي للدعوات الضالة والمنحرفة، وتنمية روح الولاء والانتماء الصادق للوطن والسمع والطاعة والتقدير والإجلال لولاة الأمر حفظهم الله، وتأصيل قيم ومفاهيم التسامح والتعايش السلمي الذي ينبغي أن يسود في أوساط الشباب السعودي، وتنمية روح الإبداع والابتكار لدى الشباب في كل ما يعود عليهم وعلى مجتمعه بالنفع، ورفع مستوى الوعي لدى الشباب بالمخاطر الأمنية والقانونية التي يحاول أعداء الوطن إيقاعهم فيها، و تبصير الشباب بالأساليب المضللة التي يستخدمها الأعداء للنيل من وحدة الوطن ومن تكاتف أبنائه، وتوضيح المسؤوليات التي يجب على الشباب الاضطلاع بها تجاه أنفسهم وأسرهم وأوطانهم، وتحذير الشباب من مخاطر الانفتاح الاعلامي الواسع على معتقدهم وانتمائهم، وبيان المسؤولية الأخلاقية والقانونية للتعامل مع وسائل الإعلام بكافة أنواعها.

وأشار الدكتور غسان أن محاور الندوة والمتحدثين فيها: (المحور الشرعي) معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، و(المحور الأمني) اللواء الركن مهندس عبدالله بن غانم القحطاني الكاتب والمحلل العسكري والاستراتيجي، و(المحور الإعلامي والاجتماعي) الدكتور حمدان بن علي الشهري المحلل السياسي والإعلامي الباحث في العلاقات الدولية.

 

 

التغطية الإعلامية