معالي مدير الجامعة يفتتح ملتقى الابتكار معا إلى رؤية 2030

افتتح معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل ملتقى الابتكار لطلاب وطالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بإشراف عمادة الموهبة والإبداع والتميز تحت عنوان معاً.. إلى رؤية 2030 .

وأكد معاليه أن هذا الملتقى نموذج حي لما يجب أن تكون عليه الجامعات من الاهتمام بالطلاب والطالبات وتلمس كل ما ينمي قدراتهم ويجعلهم أعضاء صالحين ونافعين في هذا المجتمع الطيب المبارك تحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - اللذان لا يألوان جهداً في دعم كل ما يخدم مؤسسات هذا الوطن وبخاصة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وأكد معاليه أن العمل المطلوب تحقيقه هو الوصول إلى أعماق هؤلاء الناشئة وقلوبهم وأفكارهم ومواطنهم والجلوس معهم والتعرّف على ما يتجهون إليه وبيان الحق لهم وتحذيرهم من الشرور والمخاطر التي تحدق بهم، فهذا الملتقى إبداعي في التخطيط والرسالة والهدف والروية وبالتأثير الإيجابي الذي يتحقق من خلاله استقطاب أكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات ولمس النتائج على أرض الواقع.

وأضاف معاليه أن الملتقى يهدف لإحداث نقلة نوعية للطلاب والطالبات على المستويين المعرفي والمهاري ليسهموا في بناء مجتمع المعرفة وتحقيق رؤية المملكة المستقبلية 2030 .

من جانبه أوضح الدكتور عبدالله بن ثاني عميد الموهبة والإبداع والتميز بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أن افتتاح ملتقى الابتكار بعنوان «معاً... إلى رؤية المملكة 2030» لطلاب وطالبات جامعة الإمام وتشريف معالي الشيخ سليمان أبا الخيل مدير الجامعة ينطلق من الدور الحقيقي للجامعات ومؤسسات التعليم في هذه المرحلة التي تتطلب منا تحويل إستراتيجية رؤية المملكة 2030 واقعاً ملموساً في البيئة التعليمية وتجاوز كل التحديات والصعوبات في طريقنا إلى المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح ركائز الرؤية وخصوصاً أنها جعلت من الابتكار والتعليم النوعي والتحول الاقتصادي والمعرفي أساساً لمجتمع المعرفة والنهضة المستدامة وتنوع موارد الاقتصاد السعودي بعد النفط ونشر ثقافة الموهبة والإبداع ورفع معدلات تسجيل براءات الاختراع مع الالتزام ببرنامج التحول الوطني 2020، وطلاب جامعة الإمام يستحضرون ما ورد في رؤية الممكة 2030 من التدريب على التقنيات المتطورة وريادة الأعمال والاستثمار الأمثل للموارد البشرية والتعليم والتدريب وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لوظائف المستقبل ومتطلبات سوق العمل تحقيقاً لأهمية ذكر كلمة التعليم «32» مرة في ثنايا الرؤية 2030 التي نصت على أنه من الالتزام بالرؤية أن تصبح خمس جامعات سعودية ضمن 200 جامعة عالمية في التصنيف العالمي بحلول 2030 .

وقال ابن ثاني إن التزام المؤسسات التعليمية ببرنامج التحول الوطني 2020 أساس لا نحيد عنه وعامل من عوامل البناء للمستقبل الأمثل وذلك من خلال تسجيل 5000 براءة اختراع بحلول 2020 .

وهذا الطموح ليس صعباً على شباب المملكة العربية السعودية الذين حققوا مؤشرات عالية في البحث العلمي وتسجيل البراءات ومن يقارن يجد الفرق الحقيقي، إذ سجّلت 25 براءة اختراع عام 2005م وزادت إلى 1000 براءة اختراع عام 2016م .

وختم تصريحه بحث الشباب المخترعين على الاهتمام بالمشاركة في جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- لتكريم المخترعين والموهوبين كل عام والذي يجد التعليم والثقافة منه كل الدعم والرعاية والشكر موصول لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله- القدوة والملهم لشباب الوطن لتحقيق الريادة في كل المجالات وشكر معالي وزير التعليم على رعايته ومتابعته لأبنائه الموهوبين وكذلك الشكر لمعالي مدير الجامعة على رعايته لطلابها وطالباتها ودعم مبادراتهم عن طريق مكتب التحول الوطني وسحابة الإمام لضمان جودة الابتكارات وصلاحها لسوق العمل . الملتقى 2.jpg

الملتقى 3.jpg

التغطية الإعلامية