الخدمات الطبية تطور ونماء

تشهد جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية تطوراً ملحوظاً في جميع النواحي العلمية والطبية تحت ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين

 الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الأمين الامير سلطان بن عبدالعزيز وتحت ظل معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل – حفظه الله – فهاهي كغيرها من جامعات الوطن تضاهي الجامعات المتقدمة في العالم وتسعى إلى التطور في جميع النواحي كافتتاح كلية الطب لتباهي بذلك أقوى الجامعات وأحدثها فهذه الخدمات تعتبر النواة الأساسية لكلية الطب فمن هذا المنطلق انطلقت الخدمات الطبية بلباسها الأخضر لتكسوا كل مريض من منسوبي ومنسوبات الجامعة بأزهى السبل العلاجية المتقدمة

واليوم تشهد الخدمات الطبية تقدماً واضحا وتطوراً في النواحي الطبية والإدارية بقسميها الرجالي والنسائي تحت توصيات مدير الجامعة وإشراف سعادة عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور خالد العبدالغفار والمشرف العام الدكتور عبد الرحمن الأطرم ولا سيما القسم النسائي تحت رعاية الأستاذة عائشة الراجحي – حفظها الله – فقد تم افتاح العديد من التخصصات الطبية الدقيقة والعيادات الاستشارية في أغلب التخصصات المهمة مثل عيادة طب الاسرة والمجتمع وعيادة جراحة المسالك البولية في الأطفال وعيادة الغدد الصماء في الأطفال وعيادة جراحة العيون

​وكذلك تم التعاقد مع بعض الاستشاريات من مستشفيات وزارة الصحة في بعض التخصصات مثل الأطفال وتخصص النساء والولادة ليتم بذلك تبادل الخبرات والآراء فيما يخص تطور مجال العمل وكذلك تم افتتاح العديد من العيادات المساندة كعيادة التغذية والتثقيف الصحي والعلاج الطبيعي لتساهم بدور فعال في تقديم خدمة طبية متكاملة للعديد من الحالات المرضية وكذلك تم افتتاح موقع للخدمات الطبية في موقع الجامعة على الشبكة العنكبوتية لمواكبة التطور الذي تشهده الجامعة ومتابعة كل جديد في مجال الطب والعلم ومازالت الخدمات تحظى بدعم مستمر ومتواصل والزائر اليوم لهذه المنشأة الطبية يشهد على ذلك فشتان بين الأمس واليوم وليس ذلك مستغرب على جامعة الإمام تحت ظل معالي مدير الجامعة فكل معلم من معالمها يشهد له بالتقدم والتطور من جميع النواحي وإلى نمو وتطور دائم ان شاء الله .

 ​

معيدة كلية الطب
رنا بنت  احمد الدريويش​

التغطية الإعلامية