عوامل نجاح الكرسي وضمان استدامته

 

من العوامل التي تدعم إقامة كرسي الحوار بين أتباع الديانات والثقافات في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وتضمن -بإذن الله-نجاحه:

1.   اهتمام الجامعة بكراسي البحث، إلى جانب وجود اللائحة الداعمة لإنشاء الكرسي، والمتمثلة في وجود أقسام علمية متخصصة، ومركز عالمي للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوار الحضارات.

2.    ما تتسم به جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من كونها إحدى أهم الجامعات المتخصصة في العلوم الشرعية في العالم، مما سيسهم في تعزيز المبادرة من خلال قيام الكرسي بدور علمي موثوق في مجال الحوار.

3.   تضم الجامعة عدداً كبيراً من أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على أعلى الرتب العلمية، في التخصصات ذات العلاقة بالحوار مثل: الثقافة الإسلامية، والسياسة الشرعية، والاتصال والإعلام، وغيرها إلى جانب توافر عدد كبير منهم على خبرات عملية متنوعة في هذا المجال.

4.    مشاركة عدد من منسوبي الجامعة في المؤتمرين السابقين اللتين دعت لهما المملكة للحوار بين أتباع الديانات والثقافات في مكة المكرمة، ومدريد، إلى جانب تولي عدد من منسوبي الجامعة مناصب قيادية في المراكز الإسلامية، والثقافية العربية في الخارج، بما يدعم فرص نجاح الكرسي في تحقيق أهدافه من خلال التواصل مع أتباع الديانات والثقافات عبر العالم.

5.    توافر كم كبير من الدراسات، والرسائل العلمية والبحوث العلمية المتعلقة بمجال اهتمام الكرسي في مكتبات الجامعة وقواعد بياناتها.

توفر التجهيزات المكتبية والتقنية اللازمة لقيام الكرسي بمهامه في ظل قوة البنية التحتية للجامعة.