اختتام معرض آمن 3 في معهد الدرعية

اختتمت الخميس الماضي في مقر المعهد العلمي بالدرعية، فعاليات معرض "آمن 3" التي استمرت خمسة أيام بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية.

يذكر أن المعرض رعاه وافتتحه مطلع الأسبوع محافظ الدرعية "الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود"، ومدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وعضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل.

وشهد المعرض الذي نظمه المعهد العلمي بالدرعية زيارةَ العديد من الأفراد والمؤسسات وطلاب المدارس تحديداً، وكان يهدف إلى تدعيم الأمن الفكري والسلوكي لأفراد المجتمع.

وذكر وكيل جامعة الإمام لشؤون المعاهد العلمية ورئيس وحدة التوعية الفكرية بالجامعة "أ.د. إبراهيم الميمن" أن حرص الدولة على بناء الإنسان وحماية الأمن الفكري والسلوكي واضح وجلي، وأن الجامعة بقيادة معالي مديرها لا تألو جهدًا في تطبيق تلك التطلعات.

وأضاف "د. الميمن" أنهم في وحدة التوعية الفكرية بالجامعة حريصون على إيصال المفاهيم الصحيحة لكثير من الشبهات الفكرية التي قد يختلط فهمها عند الشباب، وأثبتت التجارب أن الكثيرين كانوا مخدوعين بمصادر مشبوهة ثبت خطأ معلوماتها بعد الوقوف عندها.

وختم "د. الميمن" تصريحه بشكر محافظ الدرعية "الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود" على رعايته ودعمه لأنشطة معهد الدرعية، كما شكر مدير الجامعة على دعمه الكامل وتشريفه لحفل الافتتاح وكافة المنظمين؛ على جهدهم، سائلًا الله لهم التوفيق والسداد.

ومن جهة أخرى شكر مدير معرض آمن "الشيخ خالد الرومي" كل من زار المعرض من المسؤولين والطلاب، وأكد على أن الأصداء التي تلقاها بنجاح المعرض تعطي دافعًا لاستمراره في نسخ قادمة. كما أن الجهات المشاركة كانت في الموعد من حيث جودة أجنحتها، والمجال مفتوح لمن يرغب في المستقبل بالمشاركة أو بالاقتراحات، مشددًا على نجاح المعرض بأهدافه المقام من أجلها.

وختم "الرومي" حديثه بالشكر لمحافظ الدرعية، ولمدير الجامعة، ووكيلها لشؤون المعاهد، ورئيس وحدة الأمن الفكري بالجامعة؛ على الدعم الكبير للمعهد في هذا المعرض وغيره من النشاطات.

التغطية الإعلامية