مركز دراسة الطالبات ينظم الفعاليات النسائية لملتقى التوعية الفكرية الثاني

​​

إعلام العلاقات العامة

في ظل جهود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لمحاربة الفكر المتطرف والإرهاب ، عقدت الجامعة الملتقى الثاني للتوعية الفكرية بالتعاون مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة اليوم الأحد الثاني عشر من شهر ربيع للعام 1438هـ .

ونظمت إدارة العلاقات العامة بمركز دراسة الطالبات الفعاليات النسائية المصاحبة في القاعة الكبرى للمبنيين 323 - 324 .

الملتقى الذي دُشِنَ هذا العام تحت عنوان ( التطرف بين التنظير الموهوم و الواقع المشؤوم ) ، استضاف أربعة من أصل (3300) خريج من خريجي برنامج المناصحة في المركز والذين سردوا تجاربهم الشخصية في الانحراف عن الطريق القويم والدخول إلى متاهات الإرهاب والتطرف باسم الدين ، هذه التجارب التي عرضت أضاءت للحضور المداخل والثغور التي يتسلل منها المظللون إلى أبناءنا ، والأساليب التي يجب إتباعها لتلافي المنزلقات الفكرية والعقدية.

الملتقى أفتتح بعرض فيلمين الأول من إعداد قناة الجامعة والثاني بعنوان "بائع الأوهام" وهو من إعداد مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة ،استقطب أعداداً كبيرة من الطالبات والوكيلات على رأسهن وكيلة المركز للشؤون الفنية د. هند بنت السيد عبدالحميد عافية ، ووكيلة المركز للتطوير والجودة د. نوال بنت عبدالله الطيار ، ووكيلة عمادة القبول والتسجيل والإرشاد الأكاديمي د.موضي بنت إبراهيم الدبيان ، ووكيلة عمادة الدراسات العليا أ.د.أسماء بنت عبدالعزيز الداوود ، ووكيلة المركز لشؤون الطالبات د. مها بنت عبدالله الهدب ، ووكيلة عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر أ.د.الجوهرة بنت محمد العمراني ، ووكيلة كلية الطب د.حصة بنت عبدالرحمن الرشيد ، ووكيلة كلية الشريعة د.أمل بنت عبدالله القحيز ، ووكيلة كلية الشريعة للدراسات العليا د.أروى بنت محمد العمران ، ووكيلة المعهد العالي للدعوة والإحتساب د.منى بنت محمد الجليدان ،ووكيلة كلية أصول الدين أ.حياة بنت يوسف الصبياني ، ونخبة من أعضاء هيئة التدريس من كليات مختلفة .​

انتهى الملتقى بالسحب على جوائز فورية للحضور .

التغطية الإعلامية