تحت شعار (فيضُ المِمنن)... تحتفل كلية الشريعة بتخرج 865 طالبة صباح يوم الاثنين

     برعاية وحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات سعادة الدكتورة حنان بنت عبدالرحمن العريني، وعميدة مدينة الملك عبدالله للطالبات سعادة الدكتورة ساره بنت عبدالعزيز الفيصل، و وكيلات الكلية وأعضاء هيئة التدريس و جمع من الضيوف من ذوي الخريجيات، احتفلت كلية الشريعة تحت شعار (فيضُ المِنن)، صباح اليوم الاثنين الموافق 1440/7/25هـ بقاعة محمد بن إبراهيم في المدينة الجامعية، بتخريج الدفعة الـ 63 من الحاصلات على درجة الدكتوراه، والماجستير والبكالوريوس، حيث بلغ إجمالي عدد الخريجات( 865 )طالبة، (25) طالبة من حملة الدكتوراه، (92 ) من حملة الماجستير، و( 748 ) طالبة من مرحلة البكالوريوس.

    استُهل الحفل بعد السلام و التحية، بالترحيب بالحضور كافة، وخُص بالشكر لوكيلة الجامعة لشؤون الطالبات لتشريفها ورعايتها الحفل، وتلاه مقدمة عن محاسن الشريعة الإسلامية، وما امتازت به من القيم      و المبادئ، والأحكام العادلة            السوية.

    و توالت فقرات الحفل بالسلام الوطني، و بعده زفت الخريجات بمسيرة تتوجهن للحلم المنتظر، و تلاه آيات من الذكر الحكيم عطرت المسامع بها الخريجة نجلاء الرشيد، عقب ذلك ألقت وكيلة كلية الشريعة سعادة الدكتورة هيلة التويجري كلمتها بهذه المناسبة مرحبة بالحضور، و مهنأة الخريجات، و معربه عن فرحتها و سرورها، حيث ذكرت أننا في هذه الجامعة العريقة أشد فرحاً و ابتهاجًن  بنتاجنا و مخرجتنا و سفيراتنا بعد التخرج، ثم أوصتهن بالعطاء لهذا الدين والوطن المعطاء، الذي قدم بسخاء لدعم العلم و التعليم، و الكلية حققت الاعتماد الكامل البرامجي من خلال قوة الاداء وقوة التعليم  وجودة البحث العلمي و نتاج العمل الداؤوب، فالحمد لله على توفيقه والشكر للطاقم التعليمي والإداري على ما بذلوه لتحقيق هذه الرؤية، وشكرت جميع الطالبات لمواكبتهم هذا الحراك والتطوير الذي يجمع بين الاصاله الشرعية والتطوير المنضبط من جهة اخرى وتحقيق الوسطية والاعتدال.

      و تخلل الحفل كلمة خريجات مرحلة الدكتوراه و الماجستير، قدمتها بالنيابة الدكتورة هيفاء السديس، ابتدأت مقدمتها بكلماتً منثورة من الورد بقالب أدبي سردي ذاكره فضل العلم و اهميته في ديننا الحنيف، ذاكره ادله من الكتاب و السنة،  و شرف العلم، شاكره جهود الكلية على جميع ما قدمته، خاتمه كلمتها بالشكر لله أولاً، وشاكره لكل من مد يد العون بالتوجيه و المشورة من المشايخ والعلماء.

      و عبرت الخريجات عن مشاعرهن في هذا اليوم بفقرة بوح الخريجات بالشعر والنثر و النشيد لسنينهن الأربع، التي قضوها في محضن العلم، ولم يكتفين بالصوت لينقل مشاعرهن، بل صوروا مستويات الدراسة الثمان، كفيديو مرئي عرض للحاضرات يحكي تفاصيل مسيرتهن، وذكريات الدراسة، ومرحلة العمل للحصول على الاعتماد البرامجي و تصوير كل ذكرى قضينها في الكلية .  

 

      وفي ختام الحفل؛ كرمت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات د. العريني وعميدة مدينة الملك عبدالله للطالبات و وكيلة الكلية، الأوائل من حملة الدكتوراه و الماجستير، ثم تم تكريم الأوائل  في مرحلة البكالوريوس،  وسلمت لهن الدروع التذكارية وسط اجواء من الفرح والسعادة  .

التغطية الإعلامية