وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات ترعى حفل تخريج كوكبة من طالبات كلية اللغة العربية

رعت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات  سعادة الدكتورة حنان العريني مساء اليوم الأثنين الموافق 1440/7/25هـ ـ 1أبريل 2019م , حفل تخريج الكوكبة الثالثة والستين من طالبات كلية اللغة العربية والحاصلات على درجة الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس والبالغ عددهن 300 خريجة  , والذي أقيم بقاعة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية , وبتشريف عميدة مدينة الملك عبدالله للطالبات سعادة الدكتورة سارة الفيصل وبحضور عميدات الجامعة ووكيلاتها و الطالبات الخريجات والامهات والمدعوات من المجتمع .

وشاهدت سعادتها في مستهل الحفل السلام الملكي السعودي ثم مقدمة ترحيبية ممزوجة بأعذب عبارات الشكر والترحيب بالضيفات الكريمات وشكرهن على تلبية الدعوة ومشاركتهن الفرحة  , ثم تلاه عرض مرئي بأسماء الخريجات اثناء مسيرتهن بأصوات الزغاريد مع أنشودة التخرج في سرور وفرح .

تلا ذلك الحفل المعد لهذه المناسبة والذي اقيم في تمام الساعة السابعة مساءً بتلاوة آيات عطرة من القران الكريم رتلتها الخريجة شيماء عبد الخالق ,ثم القت وكيلة كلية اللغة العربية الدكتورة رانيا الجلبي كلمتها مرحبة وشاكرة للحضور ثم تحدثت قائلة مثلما يتهيأ الربيع لإعطاء الكون طبيعة فاتنة تتهيأ كُليتنا اليوم لا هداء الوطن خريجات اللغة العربية لغة القران , ويسرني في هذا اليوم الذي تمد فيه السعادة يدها لتصافحنا أن أقف مهنأةً وطني , ومباركة له جنى كلية اللغة العربية الداني .

وأبارك لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تخريج الدفعة الثالثة والستين من طالبات اللغة العربية , رسيل عطاءٍ ممتد لهذا الصرح العلمي العريق , وتهنئة من أقصى القلب تسعى لخريجات كلية اللغة العربية اللاتي انفقن سنيناً مزهرات في هذه الكلية , والان يلوحن تلويحة المودع ,وأبارك لأمهات الخريجات وذويهن فرحة المجد, وهم يشهدون أحلام الخريجات السامقة قد أوشك جمالها على الاكتمال , إنها لحظة فريدة مطرزة بنشوة النجاح , لحظة صنعناها معاً ,وظللنا نرقب بزوغها سنوات حتى أشرقت هذا الصباح جميلة وعذبة كابتسامة الوليد .

بنياتي: ليبارك الرحمن خطاكن حيث مضت بكن الحياة , وليبارك المولى كلية اللغة العربية ومنسوباتها , اللاتي كن دوحة تنشر وريفها على الخمائل , وتؤتي اكُلها في كل حينٍ, تغدو عطاءهن لغة مجيدة أصلها ثابت وفرعها في السماء .  

كما حظيت الخريجات بكلمة من الشخصية الملهمة د. أسماء الجنوبي والتي قدمتها بكلمات منثورة من الورد بقالب أدبي سردي يأسر القلوب بكل كلمة نطقت من لسانها وبكلمات جميلة ومعبرة عن تقديرها  للطالبات الخريجات .

واستمرت فقرات  الحفل بفقرة كلمة الخريجات والتي القتها بالنيابة عنهن الطالبة مشاعل حمود العتيبي والتي عبرت فيها عن سعادتها لنيلهن التخرج بعد جهد أربع سنوات مضت عليهن للدراسة بالكلية ,ثم أكدت من خلاله ان التخرج يختلط به مشاعر الفرحة والإنجاز  لمرحلة أخرى تصل إليها الخريجة من حياتها وتسعى فيها نحو المشاركة في تحقيق البناء لهذا الوطن المعطاء, ثم ختمت كلمتها شاكرة كل من ساهم معهن ودعمهن وشاركهن فرحتهن بهذا الحفل  التوديعي بالجامعة ,بعدها تقدمت الطالبة هاجر النجدي بتقديم مشاعر خريجة والتي اختلطت بمشاعر الحزن والفرح , مستعرضة أجمل المواقف والمشاعر التي مرت بها , ثم عبرت عن شكرها وامتنانها وتقديرها لأسرتها ولوكيلة الكلية وطاقم التدريس وصديقاتها والجامعة , ومن الذين شاركت معهم أجمل أيام حياتها مختتمة كلمتها بدموع الفرح والحزن ايضاً, ثم عرض مصاحب يتضمن مشاعر الخريجات بخط اليد.

وشهد الحفل اللحظة التاريخية المنتظرة لتكريم اوائل الخريجات لجميع المراحل بكلية اللغة العربية  , اللاتي وقفن على خشبة المسرح ليقف أمامهن الحضور والأمهات في مشهد علته أصوات الزغاريد والبهجة , ثم انتظمن في مسيرة جميلة ليستقربهن الأمر بين يدي وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات د. العريني وعميدة مدينة الملك عبدالله للطالبات د. الفيصل ووكيلة الكلية د. الجلبي لتقدمن لهن التهاني والتبريكات  للحاصلات على مراتب الشرف الأولى والثانية وتسلمن لهن شهادات التقدير ودروع التفوق , وتكريم جميع الخريجات بشهادات تهنيئه لتخرجهن.

بعدها شكرت وكيلة الكلية سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات لرعايتها الحفل , وشكرت ايضاً كل من شارك وساهم في نجاح هذا الحفل من منسوبات الكلية  والطالبات .   

 

التغطية الإعلامية