يحتفل المعهد العالي للدعوة والاحتساب بتتويج خريجات الدفعة ( 63)

   احتفل المعهد العالي للدعوة والاحتساب صباح يوم الأربعاء الموافق 1440/8/5 هـ بتخريج الدفعة الـ 63 من الحاصلات على درجة الدكتوراه، والماجستير والبكالوريوس، وذلك برعاية وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات سعادة الدكتورة حنان العريني، وحضور وكيلة الشؤون التعليمية الدكتورة نوف الفرم، وحضور وكيلة المركز لدراسات العليا الدكتورة أسماء الداوود، و وكيلة المعهد العالي للدعوة والاحتساب الدكتورة لولوه الغنام، و البرفيسورة الجوهرة العمران، و ذلك بمبنى المؤتمرات في المدينة الجامعية( قاعة الشيخ محمد بن إبراهيم) رحمه الله، و قد حضر الحفل نخبة من القياديات و الوكيلات، و الهيئة الأكاديمية، و الإدارية، و الطالبات والمدعوات من أهالي الطالبات.

    استهل الحفل بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم، وتلاه السلام الوطني، بعد ذلك مسيرة الخريجات من مرحلة الدكتوراه والماجستير و البكالوريوس، و بدء الحفل بكلمة من  وكيلة المعهد العالي للدعوة والاحتساب د.الغنام مرحبه فيها بالحضور، و مهنأه فيها الطالبات وأمهاتهن بالتخرج و التفوق، ذاكره جهود المعهد في السعي الدائم بتخريج النخبة بما  يحقق الريادة التطويريه من خلال برامجها، حيث تسعى إلى الريادة العلمية و التدريبية، والتميز المنهجي في تقديم البرامج العلمية العليا، وإعداد الباحثين والخبراء في تخصصات الدعوة، والحسبة و الرقابة، والدراسات الاسلامية المعاصرة، بما يلبي حاجة المجتمع المحلي والعالمي على هدي الكتاب و السنة،  وفق منهج السلف الصالح.

    وخاطبت الخريجات، معبره لهن عن سرورها بالاحتفال معهن بهذا اليوم لأنها لحظه فارقة تمثل تتويجاً لسنوات خلت من العمل الدؤؤوب، فهي مناسبة متميزة تحكي قصة كفاح وجهود مبذولة من المعهد العالي للدعوة و الاحتساب، وطالباته على حد سواء، وهي مناسبة مهمة في حياة خرجياتنا، حيث تمثل لهن بداية جديدة في مسيرتهن العلمية والعملية.

وختمت كلمتها بتقديم الشكر لجامعتنا العريقة والمعهد العالي ادارة و أساتذة على ما بذلوه من جهد في سبيل بلوغ هذه الغاية النبيلة من تخريج هذه الكوكبة من طالباته متمنيه لهن مستقبل باهر .

     تلاها كلمة الخريجات القتها الخريجة د. تغريد الحكمي، امتزجت كلمتها برسالة حب و وفاء وامتنان لكل أم وأب، ليجني ثمار غرسه في يوم تخرج أبنته فالحمد الله، ولكل معلمة اعطت وبذلت في رسالتها التعليمية فجزاها الله خيراً، ووجهت شكرها  لله اولاً و أخراً، وتخلل كلمتها لوحات انشادية شكرا لله وللوالدين والمعلم ، و أوصتهن بان يكون سفراء لدينهم و يكملن في الدعوة الى الله .

     بعد ذلك ألقت الشخصية الملهمة أسماء باجابر خريجة سابقة من المعهد فسردت قصتها أثناء الدراسة وعزيمتها و قووتها في التغلب على المرض، وتحقيق هدفها ولم يكن ذلك عائقاً لها بل دافع لنجاح، فهنيئاً لها.

     وفي ختام الحفل؛ تم تكريم عضوات هيئة التدريس والموظفات المشاركات في تنظيم الحفل، و الأوائل من الطالبات مرحلة البكالوريس، و الدراسات العليا، والمشاركات في الحفل والرعاة، حيث سلمت وكيلة الكلية د. الغنام الدروع التذكارية للمتفوقات وكذلك تم توزيع الشهادات و الهدايا التذكارية لجميع الخريجات.

  والجدير بالذكر؛ بلغ عدد الطالبات (100) مرحلة البكالوريوس، (30) مرحلة الدراسات العليا من حملة الماجستير والدكتوراه، و عبرن الطالبات عن مشاعر الفخر والاعتزاز والفرحة والسرور بهذه المناسبة، وشكرن الله تعالى، ثم إدارة الجامعة ومنسوبيها وأعضاء هيئة التدريس على ما قدموه من رعاية وخدمة للخريّجات خلال فترة الدراسة،  وعبرت  أمهاتهن عن بالغ سرورهن بمشاركتهن في هذه اليوم السعيد، الذي سيكون ذكرى لا تنسى وبداية لمستقبل مشرق بإذن الله.

PHOTO-2019-04-10-09-58-04 (1).jpg

PHOTO-2019-04-10-10-53-52.jpg

PHOTO-2019-04-10-09-58-04.jpg

التغطية الإعلامية