حملة التبرع بالدم بمدينة الملك عبدالله للطالبات



 


تغطية وتصوير : إدارة العلاقات العامة

بتوجيه من سعادة مدير الجامعة بالنيابة د.فوزان بن عبدالرحمن الفوزان نظمت (كلية الطب والخدمات الطبية وعمادة مركز دراسة الطالبات ممثلة بإدارة العلاقات العامة بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض حملة التبرع بالدم بمدينة الملك عبدالله للطالبات خلال الفترة 3- 7 /5 /1436 هـ .


وأشارت مديرة إدارة العلاقات العامة أ.مزنة بنت ناصر أبالخيل إلى  أن  هذه الحملات تأتي  لإتاحة الفرصة لمنسوبات الجامعة للاحتساب في خدمة إنسانية ووطنية للمشاركة في سد الحاجة من طلبات التبرع بالدم إضافة إلى تحقيق التفاعل بين المجتمع  والبرامج المجتمعية بشكل فعلي، وتحقيق مبدأ المحبة والأخوة الوطنية .


و قدمت  أبالخيل شكرها الجزيل لفضيلة وكيل الجامعة لشؤون الطالبات أ.د.عبدالعزيز بن عبدالله الهليل و عميد مركز دراسة الطالبات  فضيلة د.عمر بن محمد العجلان على دعمهم المستمر في تسهيل تنظيم مثل هذه الفعاليات لما لذلك من مردود إيجابي على الفرد والمجتمع. 

وبينت أن الجامعة اتخذت كافة الترتيبات والتجهيزات لنجاح الحملة بمشارك فريق طبي , والذي قام  بدوره بالكشف الطبي الدقيق على كل متبرعة , وتم إجراء كافة الفحوصات اللازمة للتبرع.

ابتدأت الحملة بعمل أركان تعريفية  من قبل إدارة العلاقات العامة ؛ لإرشاد المتبرعات  وتوجيهين وحثهن على التبرع , كما تم توزيع مطويات وكتيبات و استمارات وتم  تسجيل أسماء الرغبات بالتبرع استعداد لانطلاق الحملة  .

شهدت الحملة إقبالا كبيرا من منسوبات الجامعة مستشعرات  أهمية التبرع للفرد والمجتمع حيث بلغ عدد المتقدمات  للتبرع قرابة 300 متقدمة .

 

وصرحت وكيلة كلية الطب الدكتورة فوزية بنت عبدالعزيز الحريشي استشارية طب الأسرة بقولها " نحمد الله سبحانه وتعالى أن يسر هذه الفرصة الطيبة والذهبية للجامعة في المساهمة بدعم وسد احتياج أحد أهم مرافق المجتمع ألا وهو بنك الدم ، وكان الحرص الكبير على دعم الحملة والمشاركة فيها واضحاً ومتميزاً بتنظيمه وتنسيق و تكاتف جميع الإدارات النسائية المشاركة من مركز دراسة الطالبات الممثل بإدارة العلاقات العامة والخدمات الطبية والمطابع ومستشفى الملك فيصل التخصصي .

ولحظنا الإقبال الكبير جداً من الطالبات للاستفسار حول ماهية الحملة  وكذلك الرغبة بالتبرع  والتعرف على معوقاته وهذه الاستفسارات أجاب عنها بكفاءة فريق التوعية المنظم للحملة ، ونشير إلى أن الحملة فتحت الفرصة لطالبات السنة الخامسة من كلية الطب المشاركة في خدمة المجتمع  .

وختاماً لا نملك إلا الشكر لجميع من ساهم في إنجاح هذه الحملة على رأسهم عميد كلية الطب د. خالد بن إبراهيم القميزي والمشرف المباشر على الحملة د. محمد عبدالمنعم .. وما عند الله خيرٌ وأبقى ..)

وعبرت الهنوف العماني ممثلة كلية الطب المعيدة بقسم علم الأمراض عن بهجتها بنجاح الحملة إذ قالت " سعادتي كبيرة مما لمسته من مستوى وعي لطالبات الظاهر في نوعية أسئلتهن حول استيفاء شروط التبرع والجهة المنفذة لعملية سحب العينات، كذلك الاستفسارات الدقيقة حول عملية التبرع برمتها وأثرها على الجسم،ويمكنني الجزم أن هذه الحملة الناجحة التي هي باكورة الحملات التي تشارك بها كلية الطب ستكون بوابة لنجاحات أخرى الجدير من جانبه  أقامت كلية الطب ركن مصاحب وزعت فيه المطويات والمنشورات والهدايا للمتبرعات .

 الجدير بالذكر أن هذه الحملة تقام للعام الثالث على التوالي , و قابلها إقبال كبير من المنسوبات , مع تنظيم متميز كان نتاج جهود مشتركة بين المنظمين مما جعل عملية التبرع بالدم بدءا بالتقدم بالطلب وانتهاءً بسحب العينات آلية سلسة وواضحة تشجع الجميع على التقدم بطلبه طمعا ًبالأجر الكبير من الله .

 

التغطية الإعلامية