إدارة الأمن والسلامة تحتفل باليوم الوطني

كتبت: وفاء الفهيد ـ عبير الحناكي
في كل عام تحتفل المملكة العربية السعودية باليوم الوطني للبلاد والذي يمثل ذكرى التوحيد للمملكة الغالية وقد شاركت إدارة الأمن والسلامة في الاحتفاء بهذه  الذكرى وذلك ضمن الفعاليات التي تقيمها الجامعة  بهذه المناسبة حيث قامت موظفات الأمن  والسلامة بالاحتفال واستقبال الموظفات والطالبات وبهذه المناسبة الغالية تحدثت رئيسة الأمن والسلامة بالإدارة العامة  للسلامة والأمن الجامعي الأستاذة فوزية الخزيم حيث قالت يطل علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني للمملكة لتعيد للأذهان الحدث التاريخي الهام ويظل الأول في الميزان في عام 1352محفورافي ذاكرة التاريخ منقوشا في فكر ووجدان المواطن وهو مناسبه عظيمه تتكرر كل عام نتابع من خلالها سيرته العملاقة التي عرقها الوطن ويعيشها في كافة المجاﻻت وفق الله الجميع في رسم تلك الصورة  المشرقة  مما يزيد قرن الزمان خرجت فيه الجزيرة من امم جاهليه متناحرة الى امم موحده في ايمانها وعقيدتها غنية برجالها وعطائها واسهامها الحضاري بأمجادها وتاريخها .                                                 
كما عبرت مسؤولة التطوير و التدريب بالأمن و السلامة بإدارة الامن الجامعي عن سعادتها بهذه المناسبة قائلة في هذه الأيام تعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة (ذكرى اليوم الوطني الرابع والثمانون)وهي مناسبة خالدة تمثل لنا يوم الوحدة والبناء والرخاء والتضحية لبلد الحرمين الشريفين فنحن اليوم نعيش ذكرى اليوم الوطني بما يحمله من معانٍ عميقة في نفوسنا ذكرى توحيد هذه البلاد المباركة تحت راية التوحيد نتذكر من خلالها ذلك اليوم الذي كان بذرة البناء وانطلاقة التشييد التي أثمرت هذه المنجزات العملاقة التي تشهدها المملكة في مختلف القطاعات الاقتصادية والصحية والاجتماعية والتعليمية.
 بينما اضافت مشرفة السلامة و الامن الجامعي لمبنى( 321 ) الاستاذة فاطمة بنت ابراهيم الفرساني ان من الجميل في التعاملات الانسانية , ومن المحفزات المعنوية للعاملين في أي مجال من مجالات الامن و السلامة ان يحرص القادة القائمون على تلك المجالات بإيصال مشاعر الشكر و التقدير لأولئك الشركاء الحقيقيون في الانجاز , فان العمل في الجامعة لا يقوم على فرد من الافراد , انما يقوم على عمل الفريق الواحد , الذي يسعى جاهدا ان يحقق من الانجازات العديد للإدارة التي ينتمي اليها عندما يلمس و يجد ان القائمين على تلك الجهات لا يتناسوا عندما يحققوا الانجازات في اعمالهم بالجامعة وهذا قمة الحس الامني وروعة الانصاف و قمة التميز لهؤلاء مشرفات الامن و السلامة اللاتي يتلمسن تلك التفاعلات الوطنية و يسعدني مشاركتهم و العمل معهم .
وفي الختام تحدثت مشرفة  السلامة و الامن الجامعي لمبنى (322) الاستاذة مريم بنت محمد  المسعري قائلة ولله الحمد والمنه كل عام نحتفل بنعمة الأمن والأمان ..
فمن دواعي سرورنا المشاركة في هذا اليوم المميز .. في بلد الدين والاعتدال.. وطن القيادة وطن الثوابت والتميز وبالأرواح نفديك يا وطني.
وقد تخلل الاحتفال توزيع حقائب و مطويات تتكلم عن الوطن وانجازاته .

التغطية الإعلامية