خلال زيارته مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.. وفد جامعة الإمام برئاسة نائب مدير عام المطابع يقف على عناية المملكة بالقرآن الكريم.

​بناء على موافقة معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل، قام وفد من الجامعة برئاسة الاستاذ منصور بن علي السليم نائب مدير عام المطابع بزيارة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة يوم الخميس 30/2/1440 هـ الموافق 8/11/2018 م.

كان في استقبال وفد الجامعة سعادة الاستاذ صالح بن عبدالمحسن الحسين مدير العلاقات العامة بالمجمع، وعدد من المسسؤولين ومنسوبي المجمع، حيث رحبوا بوفد مطابع جامعة الإمام، كما أكدوا أن هذه الزيارة تأتي في إطار التعاون بين بين الجهات والمؤسسات الحكومية بما يحقق ويسهم في توطيد العلاقات بينها ويوسع آفاق التعاون والاستفادة من التجارب الناجحة وتبادل الخبرات.

وقدم الحسين شرحاً حول تجهيزات مبنى المجمع وخطوط الإنتاج وآلية العمل فيه، والتعريف بإصداراته، مؤكداً أن إنشاء المجمع يمثل واحدة من أجلّ صور العناية بالقرآن الكريم حفظا، وطباعة وتوزيعا على المسلمين في مختلف أرجاء المعمورة.

بعد ذلك قام وفد مطابع جامعة الامام بجولة ميدانية على الاقسام الفنية للمجمع بدءاً من قسم التصاميم ومروراً باقسام الطباعة الأوفست والطي والتجليد ثم مستودع المواد الخام.

من جانبه أشاد الاستاذ منصور السليم بالمجمع وخدماته الجليلة لكتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأنه يمثل صورة مشرقة تبين الجهد والاهتمام الكبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، مثمناً جهود العاملين في المجمع الذي يحفظ كتاب الله وينشره في العالم أجمع..

وعبر السليم عن الامتنان والشكر للمسؤولين لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة لحسن الاستقبال وكرم الوفادة الذي حظي به الوفد في هذه الزيارة ومنحهم هذه الفرصة للاطلاع على تجهيزات المجمع، مرحبا بالتعاون بين الجانبين في مجال الطباعة والتجليد.

وفي نهاية الزيارة تم تبادل الهدايا من مطبوعات الجامعة ومطبوعات المجمع.


التغطية الإعلامية