زيارة مركز الدراسات وحوار الحضارات لمجـلس النـواب لدولـة جمـهـوريـة إندونيسيا في جاكـرتا

استكمالاً لجهود معهد العلوم الإسلامية والعربية في إندونيسيا من خلال مركز الدراسات وحوار الحضارات وسعي المركز لتعزيز العلاقات بالمؤسسات الحكومية الإندونيسية والوزارات والإدارات وتبادل المعرفة والتواصل فقد قام المركز بالتنسيق مع ثلاثة أشخاص من خريجي المعهد القدماء وأسماؤهم كالتالي :
1. د. جزولي جويني
2. أ. أحمد زين الدين
3. أ. رفيع منور

وتم رفع البرنامج إلى سعادة مدير المعهد ووافق عليه فبدأ المركز بزيارة مجلس النواب في جمهورية إندونيسيا الذي يقع في شارع غاتوت سوبروتو بجاكرتا، وذلك يوم الجمعة في التاريخ 27/1/1438هـ من الساعة العاشرة (10) صباحاً إلى الساعة الثانية عشرة (12) نهاراً، ويتكون فريق الزيارة من أربعة أشخاص:
1. د. معدي بن ناصر الهويمل، مدير مركز الدراسات وحوار الحضارات في المعهد.
2. سعد القحطاني، مسؤول العلاقات العامة في المعهد.
3. سمباس شافعي شاكر، عضو مركز الدراسات في المعهد.
4. شريف الدين سعيد، عضو مركز الإعلام والمصور في المعهد.

وقد تم استقبال الفريق من قبل بعض أعضاء مجلس النواب وأسماؤهم كالتالي:
1. د. جزولي جويني، مسؤول علاقات البرلمان الدولية، ورئيس فئة حزب العدالة والرفاهية وعضو اللجنة الخاصة في مجلس النواب الإندونيسي.
2. د. سوكامتا، رئيس اللجنة 1 في مجلس النواب الإندونيسي.
3. أ. عبد الفكري، مسؤول اللجنة المالية في مجلس النواب الإندونيسي.
4. أ. أحمد زين الدين، عضو اللجنة 9 في مجلس النواب.
5. أ. محمد إقبال رمزي، مسؤول اللجنة 8 في مجلس النواب الإندونيسي التي تتولى وزارة الشؤون الدينية في جمهورية إندونيسيا.

أهداف الزيارة:
التعريف بجهود وتوجهات المعهد وكذا التعريف بمركز الدراسات وحوار الحضارات في معهد العلوم الإسلامية والعربية في إندونيسيا.
التعرّف على مجلس النواب الإندونيسي.
تعزيز وترسيخ التعاون العلمي والاجتماعي على أساس التبادل المشترك.
تكوين علاقات علمية واجتماعية بين المعهد ومجلس النواب.
التعاون في المجلات التي تخدم الشعب الإندونيسي.

أهم المواضع التي جرى التباحث فيها أثناء الجلسة:
1. عرض بعض إنجازات أعضاء مجلس النواب وهم من خريجي المعهد ودورهم في نشر الوعي الديني لدى الشعب الإندونيسي ومساعيهم من أجل تقنين القوانين الإسلامية، منها قوانين المصارف الإسلامية.
2. اقتراح إقامة مؤتمر أو ندوة مشتركة من أجل التعاون بين المعهد ومجلس النواب.
3. طلب مجلس النواب إعطاء دروس أو محاضرات لتعليم اللغة العربية سواء كان ذلك في المعهد أو في مقر المجلس.
4. الاتفاق على تبادل الزيارات المستمرة بين معهد العلوم الإسلامية والعربية في إندونيسيا ومجلس النواب الإندونيسي.

التغطية الإعلامية