كلية اللغة العربية بجامعة الإمام تنظم ندوة علمية بمناسبة اليوم الوطني 84

​​​ترأس ​سعادة وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للتبادل المعرفي والتواصل الدولي الدكتور محمد بن سعيد العلم الندوة العلمية الوطنية التي نظمتها  كلية اللغة العربية ومعهد تعليم اللغة العربية عن (الوطن .. قصة ولاء وانتماء) صباح يوم الاثنين 27 / 11 / 1435هـ في القاعة الكبرى بالكلية، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الرابع والثمانين  تحت شعار " دين واعتدال .. قيادة ووطن .. ثوابت تميزنا وبالأرواح نفديها " .
وهنأ الدكتور العلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني الأمير مقرن بن عبدالعزيز -حفظهم الله- بهذه المناسبة الغالية علينا جميعاً، فهي ذكرى اليوم الوطني الرابع والثمانين لتوحيد المملكة العربية السعودية، هذا الوطن الذي لم يتوحد بالسهولة وإنما جاء بتضحيات قدمها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- لتوحيد هذا الوطن الغالي على نفوسنا جميعاً في وقت كان الناس لا يأمنون فيه على بيوتهم ولا على أنفسهم وأبنائهم، وأضاف: " عندما نتحدث عن المملكة العربية السعودية فإننا نتحدث عن نعم أنعم الله بها على هذا البلد، من أبرزها نعمة الإسلام، ونعمة الأمن والأمان والاستقرار، والتطور الملحوظ في الجوانب الاقتصادية والعلمية والطبية، التي لا تتحقق في أي بلد ألا بعد مئات السنين، وفي المملكة العربية السعودية تحقق كل ذلك، خلال أربعة وثمانين عاما " .
وعول وكيل الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي على الطلاب للمحافظة على سمعة هذا البلد ضد كل من يريد النيل منه، والوقوف في وجه أعدائه، ودعاهم إلى عكس النظرية الإيجابية عن المملكة لأهاليهم وجيرانهم وأصدقائهم وذكر فضائل هذا البلد الذي يمثل الشباب فيه نسبة 65%، وقال "ينبغي أن نكون أكثر وطنية، وأن يكون حب المملكة العربية السعودية واجباً  علينا؛ لكونها تضم أطهر بقاع الدنيا : مكة المكرمة والمدينة المنورة ".
ورحب سعادة عميد كلية اللغة العربية الدكتور أحمد بن محمد العضيب بوكيل الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي والمشاركين بالندوة والحضور، وأشار إلى أنّ المملكة العربية السعودية على بعد يوم واحد من الذكرى الرابعة والثمانين لتوحيدها، ودعا إلى تجديد الولاء لوطننا الغالي بهذه المناسبة، وبين أنّ هذه الندوة تقام ضمن سلسلة ندوات تقوم بها الجامعة في كلياتها،  وتحظى بعناية واهتمام معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل.
كما أشاد الدكتور العضيب بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على منحه شهادة الدكتوراه الفخرية في العلاقات الدولية وتحقيق مبادئ الأمن والسلام من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
ثم أوضح عميد معهد تعليم اللغة العربية الأستاذ الدكتور صالح الشويرخ بأن يوم الوطن يوم الحديث عن الإنجازات، وذكر بأن إنجازات المملكة في مجال تعليم اللغة العربية حيث أشار إلى أن المملكة من أكثر الدول في الاهتمام باللغة العربية، وأن معهد تعليم اللغة العربية في جامعة الإمام تأسس منذ أكثر من ثلاثين عام يأهل خريجيه للدراسة في كليات الجامعة ثم إكمال الدراسات العليا أو العودة لأوطانهم ومنهم من تسلم مناصب قيادية في بلده، مشيراً إلى أن معهد تعليم اللغة العربية زاد عدد القبول في عهد خادم الحرمين الشريفين من مائة طالب إلى أربعمائة طالبة في السنة.
جاء بعد ذلك عضو هيئة التدريس بكلية اللغة العربية الدكتور ناصر الخنين والذي بين أن الاحتفاء باليوم الوطني كل يوم وليس محدداً بيوم معين، كما أوضح بعض حقوق الوطن على مواطنيه، وذكر منها: واجب المواطن تجاه عقيدته، وواجبه تجاه والديه وأقاربه، وواجبه تجاه أسرته المتمثلة في حسن التربية وتعريف الأبناء بحقوق ولاة الأمر، وواجبه تجاه ولاة الأمر وأن طاعتهم من العبادة، وواجبه  تجاه المجتمع، والتعاون مع رجال الأمن، والحذر من بث الإشاعات، والمحافظة على وحدة الوطن.
وفي ختام الندوة فتح باب المداخلات، وعبر طلاب المنح عن شعورهم تجاه المملكة العربية السعودية، كما تم السحب على خمس جوائز للحاضرين .​   ​

 ا​لجدير  ذكره أن كلية اللغة العربية اعتادت على مواكبة هذه المناسبة الكبيرة بإقامة الندوات، وتنظيم المسابقات، وتوعية الطلاب​ بأهمية المشاركة فيها .​