لمحة عامة عن الكلية

    مقدمة :

    كلية اللغة العربية إحدى الكليات في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. كان الهدف من إنشائها​​ تخريج المتخصصين في لغة القرآن الكريم وآدابها, والعناية بتراثها العريق, وسدّ حاجة المدارس والمعاهد من المعلمين في هذا المجال, إضافة إلى تنمية ملكة الشعر والكتابة؛ لإثراء الحركة الأدبية في البلاد, وخدمة المجتمع في مجالات شتّى تحتاج إلى هذا التخصص، وقد كانت هذه الأهداف واضحة للفريق الإداري والتدريسي المؤسس لهذه الكلية منذ اليوم الأول في عمله، كما كانت ظاهرة على الدفعة الأولى من خريجي الكلية التي مثّلها عشرون طالباً في عام 1377هـ من أصل اثنين وعشرين طالباً التحقوا بالكلية في سنة الافتتاح . 


    النشأة : 

    افتتحت كلية اللغة العربية بالرياض في عهد جلالة الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود – يرحمه الله – عام 1374 (الموافق لعام 1954م)، وكانت مع كلية الشريعة تابعة للرئاسة العامة للكليات والمعاهد العلمية آنذاك.

    ثم صدر المرسوم الملكي الكريم ذو الرقم م/ 50 بتاريخ 23/ 8/1394هـ (الموافق 10/ 9/ 1974م) من لدن صاحب الجلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود – يرحمه الله – المتضمّن الموافقة على نظام جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، التي ضمّت في حينه كليتي: الشريعة واللغة العربية، وبذلك تكون كلية اللغة العربية بالرياض ثالثَ الكليات الجامعية في المملكة العربية السعودية، وثاني كليتين كانتا نواة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وأوّل كلية متخصصة بعلوم اللغة العربية في المملكة العربية السعودية .

    وقد بلغ عدد الطلاب الذين التحقوا بقسم اللغة العربية سنة افتتاح الكلية اثنين وعشرين طالبا، مثل عشرون طالباً منهم الدفعة الأولى من خريجي الكلية عام 1377 (الموافق 1958م) .

    وكانت الدراسة في الكلية منذ تأسيسها مقتصرة على مقررات اللغة العربية وعلومها، حتى العام الجامعي 1389هـ (الموافق 1969م)؛ إذ افتتح في الكلية قسمٌ للعلوم الاجتماعية؛ تلبية لحاجة البلاد الملحة إلى متخصصين في هذا المجال، وبذلك أصبحت الكلية تضمّ قسمين علميين على مستوى الدراسة الجامعية، هما :

    • قسم اللغة العربية

    • قسم الاجتماعيات

    وقد ضمّ القسم الأخير شعبتين، هما: (شعبة التاريخ)، و(شعبة الجغرافيا)، ثمّ صار كلّ منهما قسماً مستقلا عن الآخر في العام الجامعي 1993 / 1394هـ (الموافق 1973م تقريبا)، وتبعاً لهذا عُدّل اسم الكلية من "كلية اللغة العربية" إلى "كلية اللغة العربية والعلوم الاجتماعية"، وفي العام الجامعي 1394 / 1395هـ (الموافق 1974م) أضيف إلى تلك الأقسام قسمٌ جديد، هو قسم المكتبات .

    وحين صدرت الموافقة السامية في العام الجامعي 1396 / 1397 (الموافق 1977م تقريباً) على إنشاء "كلية العلوم الاجتماعية" انتقلت إليها أقسام: التاريخ والجغرافيا والتربية وعلم النفس وعلم الاجتماع، فعاد إلى الكية اسمها الذي أنشئت به وعرفها الناس من خلاله "كلية اللغة العربية" .

    وفي عام 1396هـ (الموافق 1976م) أنشئ في كلية اللغة العربية مركز اللغة الإنجليزية، وهو مركز يقدم دورات تدريبية في اللغة الإنجليزية لمنسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب على السواء، كما يقوم بترجمة الوثائق والشهادات والمراسلات التي ترد إليه .

    أعقب ذلك بسنة واحدة إنشاء مركز آخر باسم "مركز تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها" بهدف تعليم اللغة العربية للطلبة الوافدين من غير البلاد العربية، ممن حصلوا على منح الجامعة الدراسية .

    وقد شهدت كلية اللغة العربية تعديلات إدارية متعدّدة فيما بين عامي 1401 و 1422هـ انتهت بها إلى وضعها الحالي، كلية متخصصة في اللغة العربية، تتبعها ثلاثة أقسام علمية، هي :

    • الأدب

    • البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي

    • النحو والصرف وفقه اللغة .

    ​​

     

    كلمة العميد

    ​الحمد لله حمداً كثيراً، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، أما بعد:

    فقد شرَّفنا الله بخدمة لغة القرآن الكريم في هذه الكلية العريقة التي أسهمت في بناء أجيالٍ من العلماء، والأساتذة، والنابهين في علوم العربية، فكان أثرهم مباركاً في أرجاء الوطن، وخارجه.

    إنَّ كلية اللغة العربية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لتفخر بريادتها في تعليم اللغة العربية وعلومها وآدابها، وتعزيز التميز البحثي في تخصصاتها الدقيقة، وتتباهى بتخريج أعدادٍ كبيرةٍ من طلاب الدراسات العليا في أقسامها الثلاثة: ( قسم الأدب، وقسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي، وقسم النحو والصرف وفقه اللغة) حتى أضحت بيتاً من بيوت الخبرة التنافسية في هذا المجال، ولعلَّ هذا الإرث العظيم يضاعف مسؤوليتنا اليوم في بذل الوسع، وتكثيف الجهد تجاه لغتنا العربية، والدفاع عنها، والسعي إلى مواكبة الجديد فيها.

    لقد وضعت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 اللغة العربية ضمن معززات الهوية الوطنية، وهذه المهمة تُحَتِّم علينا مضاعفة العمل لتحقيق هذا الجانب المهم في رؤية الوطن، وتصميم برامج ومشروعات غايتها تعزيز الانتماء الوطني من خلال اللغة، وخدمة اللسان العربي في سياقاته المتعددة، ولا سيما مع الحرص الدائم، والدعم الكبير الذي عُرِف به قادتنا وولاة أمرنا – أيدهم الله - تجاه اللغة العربية وخدمتها على جميع المستويات: المحلية والعربية والعالمية.

    أرحب بكم من خلال هذه النافذة، وأسعد مع فريق العمل أن نكون في خدمتكم، وأن نبذل الجهد في خدمة اللغة العربية في مسارات (التعلّم) و(التعليم) و(البحث العلمي) و(خدمة المجتمع)، وأسعد بتلقي ملحوظاتكم ومقترحاتكم، وأسأل الله أن يحفظ علينا أمننا، وبلادنا، وأن يوفقنا إلى كل خير.

                                                                             عميد كلية اللغة العربية

                                                                      أ.د. عبدالكريم بن عبدالله العبدالكريم


    الرؤية
    رؤية الكلية

    الرؤية​

    الريادة في خدمة اللغة العربية وآدابها والمنافسة العالمية في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع .​

    الرسالة
    رسالة الكلية

    الرسالة

    خدمة اللغة العربية وآدابها وإعداد متخصصين متميزين علميًا ومهاريًا ، قادرين على الإفادة من التراث والدراسات الحديثة، وتطوير البحث العلمي، وتوظيف التخصص في خدمة المجتمع .​

    الأهداف
    أهداف الكلية

    الأهداف​

    1. إعداد الطالب إعدادًا متميزًا علميًا ومهاريًا يؤهله لاحتراف عمل في تخصصه.
    2. تفعيل البحث العلمي لتطوير علوم اللغة العربية وآدابها وتحقيق تراثها ، والاستجابة لاحتياجات المجتمع.
    3. خدمة المجتمع بتقديم برامج متخصصة للمؤسسات والأفراد، والمشاركة في الأنشطة الثقافية.
    4. العناية بالتراث العريق للغة العربية.
    5. تطوير المقررات لتكون متسمة بجودة المحتوى العلمي ومشتملة على المعارف والمهارات اللازمة في التخصص.
    6. الارتقاء بطرق التدريس وفق الأساليب التعليمية المواكبة للمستجدات العلمية والتقنية الحديثة .
    7. تنمية مهارات عضو الهيئة التدريسية ليتمكن من تدريس المقررات وتطويرها، والعناية بالجانب التربوي والبحثي.
    8. تطوير العمل الإداري وفق متطلبات الجودة والاعتماد الأكاديمي.​


​​​​​​​​​​​​​