كلية علوم الحاسب و المعلومات تحتفل باليوم الوطني

​أقامت كلية علوم الحاسب والمعلومات يوم الخميس الموافق 24/1/1440هـ احتفالية خاصة باليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة العربية السعودية بتشريف كل من فضيلة وكيل الجامعة لخدمة المجتمع وتقنية المعلومات فضيلة الدكتور/ خالد بن راشد العبدان، ومشاركة سعادة عميد الكلية الدكتور/ وليد بن أحمد الروضان، ووكيل الكلية للشؤون التعليمية والجودة الدكتور / محمد بن علي الشرعا.

بدأ الحفل بكلمة من سعادة وكيل الكلية د.محمد الشرعا، قدّم من خلالها للحفل وشدد على أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية، مذكراً ببدايات الدولة السعودية و اتساع رقعتها ووحدتها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- ثم تم عَرض مادة مرئية تعريفية عن اليوم الوطني موضحة العهد الزاهر الذي تعيشه المملكة بتعاهد ولاة امرها وولاء شعبها.

تلا ذلك كلمة سعادة الدكتور وليد بن أحمد الروضان، حيث تحدث عن بناء الانسان السعودي وسمات شخصيته ومقومات تميزها وسبل تعزيزها في ضوء رؤية المملكة ٢٠٣٠ مستنيراً بأحاديث سمو ولي العهد - حفظه الله - في هذا السياق، وعرّج على الواجبات الوطنية الملزمة لكل مواطن صالح على هذه الأرض الطيبة.  ثم أشاد سعادته بالحضور المشهود لطلاب الكلية و الإعداد المتميز للاحتفالية. قبل أن يختم كلمته بالشكر الجزيل لفضيلة وكيل الجامعة لخدمة المجتمع وتقنية المعلومات على حضوره الكريم، وكذلك شكر منسوبي الكلية من طلاب وموظفين وأعضاء هيئة التدريس على حضورهم مثنياً على اهتمام معالي مدير الجامعة الشيخ أ.د سليمان بن عبدالله  أباالخيل - حفظه الله - وتوجيهاته ودعمه للقيام بمثل هذه الأنشطة في مختلف المناسبات و المحافل الوطنية .

ثم استمع الجميع لكلمة فضيلة وكيل الجامعة فضيلة الدكتور خالد بن راشد العبدان، الذي عبر عن فرحه بمشاركة إخوانه وأبنائه في كلية علوم الحاسب والمعلومات  للاحتفاء بهذه المناسبة وأكد فضيلته على وجوب استشعار و شكر الله عز وجل على نعمه العظيمة في توحيد البلاد و قلب حالها من فقر و تشرد إلى جمع الكلمة والتوحد ورفاهية العيش على يد المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله - إذ لم يكن التمكين و التوحيد يعود للأسباب المادية فحسب بل هو صدق النية وإخلاص العمل الذي تكلل بالتوفيق و البركة وما يترتب على هذا الشكر من أفعال ودور حقيقي لخدمة الدين والوطن كلٌ بحسب ما يحسنُ ، مهنئاً القيادة الرشيدة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله - كما توجه بالتهنئة والشكر للجامعة ومنسوبيها وعلى رأسهم معالي مديرها الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أباالخيل. وفي الختام، نبّه فضيلته على أنه حري بنا استرجاع الدروس والعبر من حياة المؤسس طيب الله ثراه.

 ثم قام المتحدثون الكرام بالسحب على مجموعة من الجوائز القيمة للطلاب، وختمت الفعالية بتوجه الضيوف والحضور من أعضاء هيئة التدريس والطلاب ومنسوبي الكلية إلى بهو الكلية حيث تم مشاركة فضيلة وكيل الجامعة وعميد الكلية ومنسوبيها من طلاب وأعضاء هيئة التدريس وموظفين بتقطيع الكيكة المعدة خصيصاً لهذه المناسبة. بعد ذلك قام فضيلة وكيل الجامعة وسعادة عميد الكلية بتدوين مشاعرهم تجاه الوطن على لوحة مخصصة لهذه الفعالية.

ختاماً جلس فضيلة وكيل الجامعة وسعادة عميدها ووكلائه بمعية عدد من الطلاب في بهو الكلية حيث تبادلوا الأحاديث الودية فيما بينهم .

ولقيت الفعالية تجاوب وإعجاب كبير من الطلاب حيث حرص أعداد كبيرة على المشاركة، وأكد بعض المشاركين أن الفعالية تتميز بأنها ستبقى نوع من الذكرى الجميلة لهم في اليوم الوطني.

التغطية الإعلامية