كلية العلوم الاجتماعية تنظم فعالية اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية

نظم قسم الجغرافيا بكلية العلوم الاجتماعية في جامعة الإمام بن سعود الإسلامية بالتعاون مع الجمعية الجغرافية السعودية يوم الأثنين 21/3/1441هـ فعالية اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية، بمشاركة مديرية حرس الحدود، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وشركة البعد المطور لتقنية المعلومات.

ورحب عميد كلية العلوم الاجتماعية الدكتور زهير بن عبدالله الشهري، بالمشاركين في هذه الفعالية العلمية التي تعمل على زيادة فرص التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والقطاعين الحكومي والخاص، وتهدف إلى تعزيز الوعي بتقنية نظم المعلومات الجغرافية ولفت الانتباه للدور الهام لهذه الفعالية, مؤكداً أن الكلية تتطلع لمشاريع ومبادرات تخدم العملية البحثية وتخدم الطالب والباحث في هذا المجال المهم .

و أبان الدكتور الشهري, أن تخصص الجغرافيا تخصص مهم و أساسي وله علاقة وارتباطات كثيرة في ممارساتنا اليومية وهذه الأهمية تعد مسؤولية على الأقسام والمؤسسات و الطلاب والأكاديميين وعلى الجميع، مضيفاً أن التخصصات تتجدد ويمر عليها مستجدات جديدة وأصبحت هناك تنافسية, ومن لم يثبت نفسه و وجوده ويتكامل مع الأخرين سيضمر ويموت ولهذا التخصص مهم ويحتاج تفاعل، وهذه المناسبة نموذج من نماذج التفاعل مع الأخرين، مشيراً إلى أن نظم المعلومات الجغرافية يرتبط ارتباطات كثيرة منها بالأرض والطبيعة والخدمات الصحية والعسكرية والتنموية يقوم على خدمتها هذا التخصص المهم ،متمنياً أن يصل هذا التخصص إلى نفوس الطلاب.

 من جانبه شكر الدكتور محمد بن دخيل الدخيل في كلمة المنظمين، معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري، على دعمه لأقامه هذه الفعالية حتى استقطبت القطاع الخاص والحكومي للمشاركة في هذه الفعالية وخدمة نظم المعلومات الجغرافية، كما شكر عميد كلية العلوم الاجتماعية الدكتور زهير الشهري على دعمه المستمر والمتواصل لقسم الجغرافيا.

ثم بدأت الفعالية بورقة عمل مقدمة من ممثل المديرية العامة لحرس الحدود اللواء الدكتور أحمد صالح الزهراني، أشار فيها على أهمية إبراز دور نظم المعلومات الجغرافية في تحديد مواقع الجزر للمملكة العربية السعودية في البحر الأحمر والخليج العربي، وأيضًا طرق ضبط بعض الحالات النادرة للتهريب عبر الشريط الحدودي السعودي.

ثم ورقة مقدمة من ممثل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية قدمها المهندس منصور بن صالح الخالدي، بين فيها أهمية إظهار قدرة الاستشعار عن بعد في نظم المعلومات الجغرافية، وفي تحديد آثار الحوادث الطبيعية مثل: تدفق السيول في مدينة جدة وتحديد أكثر المواقع تضررًا.

بعد ذلك ورقة مقدمة ممثل شركة البعد المطور لتقنية المعلومات الدكتور صالح بن عبدالمحسن الشمري، عرض فيها مجالات التوظيف لخريج قسم الجغرافيا، نظم المعلومات الجغرافية وفرص العمل المتاحة له،واستدامة الموارد والمحافظة عليها، ومجالات البيئة، والعمران، ووسائل النقل وغيرها في القطاعين الحكومي والخاص.

بعد ذلك فتح باب النقاش حول أوراق العمل، وفي ختام الفعالية سلم عميد الكلية دروع شكر وتقدير للمشاركين.

يذكر أن المشاركين في الفعالية قاموا بزيارة المعرض المصاحب للفعالية والمعامل في قسم الجغرافيا بالكلية.


التغطية الإعلامية