المعهد يقيم لقاء علميا عن: البحث الإجرائي - مدخل لتحسين الجودة في معاهد تعليم اللغة العربية

أقام المعهد يوم الأحد الموافق 10/ 7 /1440هـ لقاء علميا عن: البحث الإجرائي - مدخل لتحسين الجودة في معاهد تعليم اللغة العربية، حاضر فيه الدكتور/ أسامة زكي السيد، الأستاذ المشارك في قسم علم اللغة التطبيقي.
وقد تناول اللقاء مناقشة المحاور الآتية:
1. مفهوم البحث الإجرائي.
2. منطلقات البحث الإجرائي.
3. أهداف البحث الإجرائي.
4. مسوغات البحث الإجرائي.
5. مبادئ البحث الإجرائي.
6. نماذج البحث الإجرائي.
تعريف البحث الإجرائي
بحث تطبيقي يهدف لحل مشكلة تعليمية في فصول تعليم اللغة العربية لغة ثانية، ينفذه المعلم القائم بالتدريس، ليحسِّن إداءه المهني وفق منهجية علمية لا تستند إلى الاحصاء الكمي كما هو معتاد في البحوث العلمية المعتادة.
منطلقات البحث الإجرائي
المعلم الجيد هو معلم باحث  في القضايا والمشكلات التي تواجهه، يؤمن بقدرة المتعلمين على التقدم وإحراز النجاح،  لا يقبل الفشل فهو حريص على معرفة الطرائق والوسائل اللازمة للتصدي لتلك المشكلات ومعالجتها؛ لذا يتخذ البحث، الإجرائي أسلوبًا أو منهجًا لتطوير الوضع التعليمي وتحسينه. 
يجب التأكيد على أن البحث الإجرائي يختلف عن البحث الكمي الأكاديمي. -التقليدي -المعني بالإحصاء الكمي، أمَّا البحث الإجرائي فهو بحث كيفي يستند إلى سياق تعليم اللغة العربية لغة ثانية؛ و" يُقصد بسياق تعليم اللغة البيئة التي تحدث فيها تعليم اللغة العربية لغة ثانية"، كما أن البحث الإجرائي عملية اجتماعية تنبع من حاجة الأفراد للتغيير والتحسين وتكون نواه هذه العملية التأمل الذات الممزوج بالمشاعر ويتخللها بناء المعرفة عن طريق التفاعل المباشر مع الآخرين.
أهداف البحث الإجرائي
1. إحداث تغيير إيجابي في الممارسات اليومية داخل الفصول تعليم اللغة العربية، مما يرسخ مفهوم المعلم الباحث، مما يُشجّع المعلمين على التعلم المستمر وعلى الربط بين النظرية والتطبيق عبر ممارسة البحث الإجرائي.
2. الرغبة في النظرة النقدية للتدريس هدف تحسينه وتعزيزه بحيث يصبح المعلمون هم من يتّخذون القرار المستنير حول ما يجب وما لا يجب تغييره؛ لذا فهو يعطي كل معلم الفرصة لتحسين ممارساته في الفصول المدرسية داخل المدارس إلى تحسين جودة النظام التعليمي بصورة إيجابية.
3. إصلاح تعليم اللغة العربية يمنح المعلمين أحقية راسخة في بتوفير توفّر أساليب إضافية أو حديثة للتعليم والتي تتواءم مع المستحدثات التعليمية في مجال تعليم اللغة العربية لغة ثانية.
أهداف البحث الإجرائي
1. أحد أدوات التنمية المهنية للمعلمين أثناء الخدمة.
2. أحد حلول مشكلة زعزعة الثقة بين خبراء التربية الذين يقترحون حلولاً لمشكلات التعليم، وبين علماء اللغة التطبيقين الذين يرون أنه لا طائل من محاولات التربويين في إصلاح التعليم من خلال البحث الإجرائي بوصفه أداة لتحقيق الجودة في فصول تعليم اللغة العربية لغة ثانية.
3. البحث الإجرائي هو بحث مع أفراد أكثر مما هو بحث على أفراد، ومن هنا فإن المعلم الذي يسعى لتحسين التعليم - في فصول تعليم اللغة العربية لغة ثانية - من خلال التغيير يكون على وعي بممارساته ناقدًا لتلك الممارسات يتعاون مع طلابه لإحداث ما يسعى إليه من تغيير وتحسين.
أنواع البحث الإجرائي
 يوضح الشكل التالي أنواع البحث الإجرائي في فصول تعليم اللغة العربية لغة ثانية بالمعهد:
دائرة البحث الإجرائي:
 ينفذ البحث الإجرائي في ضوء المراحل التي يمثلها الشكل التالي، نبدأ بتحديد المشكلة... 
مثال لبحث إجرائي
مشكلة البحث: لا يقضي الطلاب وقتا كافيا في القراءة بشكل مستقل.
التغير المحتمل : تخصيص وقت كافٍ لممارسة القراءة في كتب شيقة.
فرض البحث: إذا قمتُ بتغيير طريقة تدريسي لتقديم ممارسة قراءة ناجحة، هل  سيقضي طلابي وقتًا أطول في القراءة بشكل مستقل؟
الصعوبات المتوقعة:
 ماذا يمكن أن يتعارض مع خطة بحثي الإجرائي؟ 
ماذا ستفعل لتجنب الصعوبات؟
أسئلة مرجعية لخطة العمل
س1.  هل سؤال البحث مركز بما يكفي لتكون " قادر على تنفيذهم هل هناك شئ يمكن أن يضبط من قبل الباحث، أو
فريق الباحثين، أو المسؤول: إذا لم يكن كذلك، هل يمكن أن تكون هناك طرق أبسط للوصول إلى نتائج محددة قابلة للقياس
في سياق تعليمك / وتعلمك؟
س2-هل الخطة تتصدي للمشكلة التي تم تحديدها بطريقة عملية ؟ إذا لم يكن كذلك، ما الخطوات التي يمكن اتخاذها
عمليا؟
س3 - ما الصعوبات المتوقعة التي تم تحديدها ومعالجتها؟ ما سبل التغلب على هذه الصعوبات بطريقة عملية وفعالة؟ 
س4-   إذا لم يكن كذلك، ما الذي يمكن عمله؟
س5- هل إجراءات جمع البيانات كافية لإعطاء دليل على ما اذا كانت الخطة فعالة أم لا"
6- هل الجدول الزمني واقعي؟ إذا لم يكن كذلك، قدم اقتراحات.
7. هل هناك أي أهداف أخرى؟
* لمشاهد اللقاء العلمي يرجى الضغط على الصورة:
D12aKSSW0AA1RVw.jpg


التغطية الإعلامية