عميد شؤون الطلاب يعقد لقاءً مع عدد من الطلاب الصينيين بالجامعة

عقد سعادة عميد شؤون الطلاب الدكتور أحمد بن سعد الأحمد لقاءً مع عدد من الطلاب الصينيين بالجامعة من مختلف المستويات العلمية وذلك يوم الاثنين 19 /6 /1440هـ، بحضور سعادة وكيل العمادة لشؤون المنح الدراسية الدكتور محمد بن ثعيل العتيبي ومدراء الوكالة، وهدف اللقاء إلى الوقوف على مستوياتهم العلمية، ومناقشة أوضاعهم الدراسية، ومعرفة احتياجاتهم اليومية داخل الجامعة، كما تطرق اللقاء لسماع مقترحاتهم في تعزيز العلاقة العلمية بين الجامعة والشعب الصيني الصديق.

هذا وقد وجّه سعادة الدكتور الأحمد الطلاب بالجد والاجتهاد والتحصيل العلمي ولاسيما في اتقان اللغة العربية والتمكن فيها، منوها بالتقارب والتعاون العلمي والتقني بين البلدين حيث قال: "أنتم جسور علمية للترابط والتعارف بين حضارتين عظيمتين" 

وأوضح في كلمته أن إدارة الجامعة وبتوجيه من سعادة مدير الجامعة المكلف الدكتور محمود بن سليمان آل محمود تقوم بتسخير كافة جهودها من أجل توفير بيئة تعليمية مريحة ومحفزة لجميع الطلاب، والعمل سوياً على مواجهة كل التحديات التي ربما تكون سببًا في تعثرهم الأكاديمي، مع مراعات الفوارق والصعوبات التي تواجه الطالب الوافد والطالب الصيني تحديداً.

ثم استمع سعادته خلال اللقاء إلى الطلاب الذين قدموا استفساراتهم وأسئلتهم وما يعترضهم من معوقات في مسيرتهم الأكاديمية، وتم مناقشة العديد من المقترحات المهمة في التعاون والتواصل العلمي، والوقوف على استعدادهم لتدريس اللغة العربية وما يتطلبه ذلك من تأهيل علمي وقدرات.

وفي نهاية اللقاء قدم الطلاب شكرهم لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده على الزيارة الأخيرة لولي العهد إلى الصين، وما خرجت به من اتفاقيات وتقارب حميم وأخوي ومحبة بين الشعبين، معربين عن سعادتهم وامتنانهم بقرار المملكة تدريس اللغة الصينية في كافة المستويات الدراسية، شاكرين لسعادة العميد الاهتمام بشؤونهم وتوجيهاته القيمة والفعالة للنجاح في مسيرتهم العلمية بالجامعة.

التغطية الإعلامية