المعهد العالي للقضاء ينظم ندوة علمية احتفالا بالذكرى السابع والثمانين للمملكة العربية السعودية

بمتابعة وتوجيه من معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل ، أقيم صباح اليوم الثلاثاء الموافق 20 محرم لعام 1439 هـ بالقاعة الكبرى بالمعهد العالي للقضاء وبحضور ومشاركة من فضيلة وكيل الجامعة الإمام للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور عبد الله  محمد الصامل وبمشاركة فضيلة عميد كلية الشريعة الدكتور يحيى بن علي العمري وفضيلة عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن التريكي وفضيلة الاستاذ الدكتور بالمعهد العالي للقضاء بندر بن فهد السويلم ندوة علمية بعنوان (سمات الشخصية السعودية ومقومات تميزها وسبل تعزيزها في ضوء رؤية المملكة ٢٠٣٠
وافتتح عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور عبد الله التريكي الحفل مرحبا بالحضور وبالمشاركين وبين أن سمات الشخصية السعودية تنطلق من الدين الاسلامي والشرع الحكيم وأن هذه المناسبة غالية علينا جميعا وهذه الذكرى التي يمر عليها سبع وثمانون عاما تدعونا إلى شكر الله سبحانه وتعالى ثم لولاة امرنا حفظهم الله تعالى منوَها بالرؤى والخطط التي تسير عليها بلادنا وفق رؤية المملكة 2030 ودورها الرئيسي في ذلك ، بعدها تم عرض مرئي لفلم وثائقي مشتملا على كلمة لمعالي الشيخ عضو هيئة كبار العلماء الاستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبالخيل حيث ذكر معاليه عن سعادته بهذه المناسبة مقدما التهنئة للشعب السعودي كافة ولولاة أمرنا خاصة في ظل راية التوحيد والشرع الحكيم وبفضل تمسكها بالعقيدة الصحيحة والمنهج الوسطي المعتدل فهو محل فخر واعتزاز بهذا النهج السعودي الموفق داعيا معاليه الجميع الحفاظ على هذه الوحدة الوطنية ، ثم تم عرض مشاعر ومشاركات من منسوبي وطلاب الجامعة التي عبروا بها عن سعادتهم بهذه المناسبة ، بعدها تحدث فضيلة وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور عبدالله بن محمد الصامل بكلمة بهذه المناسبة احتوت على سمات وما تميز به بلادنا بحمد الله من الايمان بالله والاعتزاز بالدين الاسلامي الحنيف الوسطي والسمع والطاعة لولاة أمرنا حفظهم الله وأهمية الوحدة الوطنية ودورها الايجابي مقدما شكره للمعهد العالي للقضاء على هذه الندوة ، ثم تحدث عميد كلية الشريعة الدكتور يحيى بن علي العمري كلمة أوضح فيها أن بلادنا ولله الحمد محل فخر لنا جميعا منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه إلى وقتنا الحاضر وأن هذه النعم تستوجب الشكر لله سبحانه وتعالى ثم لولاة أمرنا ، بعدها تحدث الاستاذ الدكتور بندر بن فهد السويلم أوضح فيها أن بلادنا ولله الحمد تسير بخطى ومنهج واضح موفق وأهمية دور المواطن في الحفاظ على ذلك.
ثم اختتم اللقاء بسحب على الجوائز للحضور وتكريم المشاركين بهذه المناسبة العزيزة
حضر الحفل منسوبي المعهد العالي للقضاء من أساتذة وموظفين وطلاب.

التغطية الإعلامية