عميد المعهد العالي للقضاء د. التريكي : أهنئ القيادة الرشيدة وكافة الخريجين بمناسبة تخرجهم


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد البشر وإمام الأولين والآخرين ، نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد

تنعم بلادنا بفضل من الله بحكومة رشيدة موفقة ، أولت جل اهتمامها بالتعليم، منذ عهد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه ، إلى عهدنا الحاضر بقيادة سلمان العز والفخر ، سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه - .

وجاءت هذه الرعاية الكريمة لما يمثله قطاع التعليم من أهمية بالغة في نهوض الوطن إلى مصاف الدول المتقدمة ، وقد تحقق ولله الحمد من الإنجازات الكبيرة التي يفخر بها المواطن السعودي .

وتأتي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، هذه الجامعة العريقة ، التي اعتلت في ماضيها وحاضرها قمم العلم "شاهقة ، مزدهرة ، متجددة ، طموحة" ، بقيادة معالي الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء وبدعم كبير من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى – حفظهم الله تعالى - .

ونحن نحتفل الأحد القادم برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض لتخريج الدفعة الحادية والستين من طلاب الجامعة ، لدلالة على أن هذه القيادة المباركة تسير كما هو نهجها الدائم في دعم شباب الوطن ومشاركتهم فرحة التخرج بعد سنين نهلوا فيها من العلوم الشرعية والعلمية على كافة التخصصات .

ويأتي من الطلبة المحتفى بتخرجهم هذا اليوم ، طلبة من المعهد العالي للقضاء ، الذين نقدم لهم وافر التهاني والتبريكات بمناسبة تخرجهم ، داعين الله أن يوفقهم في حياتهم العلمية والعملية المقبلة بإذن الله ، ليقدموا مع زملائهم الخريجين العلم والعمل لخدمة هذا الوطن الغالي .

وإنني بهذه المناسبة لأوصي نفسي وإخواني الخريجين باستمرار العلم ونشره حسب ما تعلموه في ضوء الكتاب والسنة ونفع الأمة  ، وتقديم الغالي والنفيس خدمة لوطننا وأبناء مجتمعنا ، فالعلم معيار مهم في تقدم الأمم وازدهارها .

كل الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض على هذه الرعاية الكريمة ، ولكافة الجهود المبذولة من معالي مدير الجامعة  ولمنسوبي الجامعة كافة لإظهار هذه الاحتفائية بما يتناسب وطموحات  القيادة الحكيمة وأبنائنا الخريجين ، 

  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التغطية الإعلامية