اليوم العالمي للسكري في مدينة الملك عبدالله للطالبات

​​​

إعلام العلاقات العامة​

تزامناً مع اليوم العالمي للسكري و بالتعاون بين مركز دراسة الطالبات ممثلاً بإدارة العلاقات العامة وكلية الطب أُقيمت اليوم الثلاثاء الموافق 29 صفر 1438هـ محاضرة لـ د.أزهار محروس استشارية الغدد الصماء وسكري الكبار والأستاذة بكلية الطب للتّوعية بداء السّكري.

(عيننا على السَكري) هو شعار الحملة لهذا العام ،و رسالتها  تنحصر في الاكتشاف المبكرّ للداء ومضاعفاته.

استهلت د. أزهار المحاضرة بسبب اختيار يوم 29 نوفمبر من كل عام للتوعية بداء السكري وهو إحياءً لذكرى مكتشف مادة الأنسولين عام 1922م فردريك بانتنغ  الفائز بجائزة نوبل .  وشددت على حقيقة خطيرة و هي أن كل شخص من اثنين من البالغين مصاب بالسكّر ، و نوّهت بأن المشكلة ليست في تأخَر اكتشاف المرض بحد ذاته ، و إنّما في تفشّي مضاعفات السكّري.

و ذكرت بأن الفحص العشوائي لتحديد المصابين بما قبل السَكري هو إستراتيجية مجدية لاكتشاف الأشخاص المعرّضين للإصابة بالنوع الثاني من داء السّكري و هو الأكثر انتشاراً، وأشارت إلى مسببات المرض التي قد تكون:وراثية،عرقيّة،جسديّة و لتجنب المرض يجب معالجة مسبّباته.

وأثنت الدكتورة على تبني نمط حياة صحي قدر المستطاع وتلافي السَمنة لأنها من الأسباب الرئيسية للإصابة بالسَكري .

المحاضرة اتّسمت ببساطة الطّرح ،و سلاسة المعلومات وشموليتها  و تفاعل الحاضرات اللاتي تقدّمتهن د.حصة الرشيد وكيلة كلية الطب.

تأتي هذه المبادرة من كلّية الطب لرفع مستوى الوعي ، و الحد من انتشار هذا الدّاء، و كيفية التعايش معه.

تزامن مع المحاضرة إقامة معرض تثقيفي للتعريف بداء السكري وأعراضه ومضاعفاته وطرق الكشف عنه ..

التغطية الإعلامية