كلمة وكيل الجامعة لشؤون الطالبات بمناسبة بدء الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 1438/1437هـ

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

وبعد: فيطيب لي في مطلع هذا الفصل الدراسي  الثاني من العام الجامعي 1437/ 1438هـ أن أرحب ببناتي الطالبات وبمنسوبات مركز دراسة الطالبات بمدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالمدينة الجامعية بالرياض وبمركز دراسة الطالبات بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء، متمنيا لهن فصلا دراسيا حافلا بالنجاح والتوفيق وبتحقيق أهداف الجامعة التي تسعى إلى بناء جيل واعي مسلح بالعلم والمعرفة لخدمة دينه ووطنه وتحقيق تطلعات ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة.

كما أرفع التهنئة لمعالي الوزير مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل مقدما شكر وتقدير منسوبي وكالة الجامعة لشؤون الطالبات على ما يقدمه معاليه من الدعم والتأييد لجميع احتياجات مراكز دراسة الطالبات.

سائلا الله تعالى أن يحفظ على بلادنا أمنها واستقرارها وعزها ورخاءها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن يحفظ قادتنا وولاة أمرنا وأن يعز بهم الإسلام والمسلمين.       


التغطية الإعلامية