الملتقى السنوي للمشرفين التربويين ومدراء المعاهد العلمية

بتوجيه ومتابعة من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن سالم العامري وبإشراف من سعادة وكيل الجامعة للشؤون المعاهد العلمية الدكتور عبدالله بن ثاني، انطلقت صباح يوم الأحد الموافق 6 / 3 / 1441هـ ، فعاليات الملتقى السنوي لمديري ومشرفي  المعاهد العلمية بعنوان ( تحقيق الميزة التنافسية للمعاهد العلمية بما يتوافق توجهات رؤية المملكة العربية السعودية 2030 )، وذلك في صالون الإستقبال بمبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية، والتي استمرت فعالياتها حتى الأثنين 7 / 3 /1441هـ وتهدف الورشة لرفع الكفاءة الإدارية والمهنية لمديري المعاهد العلمية والارتقاء بالمستوى العلمي والتربوي والمهني ، وتنمية الجوانب الإدارية للارتقاء بالعملية التعليمية.

حيث بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية لسعادة الدكتور عبدالله بن ثاني وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية ، بعد ذلك بدأت الورشة الأولى بعنوان التخطيط الاستراتيجي وإدارة المشاريع التربوية في المعاهد العلمية ، قدمها الدكتور /عبدالله بن عبدالرحمن الفنتوخ من قسم الإدارة والتخطيط التربوي ، يليها الورشة الثانية بعنوان دور إدارات المعاهد العلمية في التنمية المهنية للمعلمين ( التدريب المثالي  التدريب التعاوني، التعامل مع المشكلات). والتي قدمها الأستاذ الدكتور خالد بن عواض الثبيتي من قسم الإدارة والتخطيط التربوي .

كما اشتمل الملتقى مجموعة من الورش التدريبية خلال اقامته والتي تهدف لتطوير معارف ومهارات واتجاهات منسوبي الوكالة وتتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية2030, والتي أطلقها ولي العد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله-, وتركّز في مجال تطوير التعليم بكل فئاته من مشرف تربوي, ومدير, ومعلم, وطالب, ومناهج دراسية, ومن هذه الورش:

1- دور إدارات المعاهد العلمية في التنمية المهنية للمعلمين 

2- المناهج الدراسية في المعاهد العلمية:( المحتوى الرقمي, المنصات التعليمية).

4- البناء الشامل  لشخصية الطالب في المعاهد العلمية: (التفوق والموهبة , والبرامج الإثرائية).

ويُقدم هذه الورش مجموعة من الخبراء الأكاديميين في التربية من منسوبي الجامعة بمختلف فروعها.


وفي الختام حضر هذا الملتقى عدد من منسوبي الوكالة  من مديري إدارات عامة، ومشرفين تربويين، ومديري معاهد علمية على مستوى المملكة.








التغطية الإعلامية