الإدارة العامة للتدريب والبرامج تقيم دورة تدريبية في معهد الرياض العلمي

​أقامت الإدارة العامة للتدريب والبرامج بوكالة جامعة الإمام لشؤون المعاهد العلمية دورة مهارات الحوار الواعي في المعهد العلمي في الرياض تلبية لاحتياجات الميدان التربوي من الدورات التدريبية واللقاءات الطلابية التثقيفية والتوعية وفي إطار خطة النشاط الطلابية المعتمدة من وكالة الجامعة لشؤون المعاهد الطلابية وعنوان أسبوعها الحالي " نماذج وصور من الحوار الواعي".

قدم الدورة المشرف التربوي بالإدارة العامة للتدريب والبرامج الأستاذ فهد بن ناصر الدوسري حيث احتوت على المحاور الآتية: مهارات الحوار الواعي وسبل تعزيزها عند المتحاورين, وقيم الحوار في الإسلام, وطرق استثمارها في النشء, وثم تطبيقات جماعية عن الحوار ومهارته ويهدف البرنامج إلى إكساب المشاركين مهارات الاتصال وتنمية الحوار مع الآخرين بكفاءة وفاعلية وتدريبهم على أخلاقيات واستراتيجيات المحاور الناجحة، كما هدف البرنامج إلى اكتشاف مهارات المشاركين في الحوار وتطبيقها وكذلك ممارسة مهارات الإنصات إلى الآراء ومناقشتها واستخدام المهارات اللفظية والتعبير عنها بتعبيرات واضحة أثناء الحوار، وذلك وفق أفضل الممارسات التدريبية، وباستخدام وسائل التقنيات التدريبية.

وتناولت الدورة أيضًا عددًا من مفاهيم الاتصال وأهميته وأنواعه، وتطبيق مهارات الانصات والتحدث بكفاءة وإتقان، واستخدام مهارات التأثير عند إدارة الحوار، إضافة إلى توظيف وسائل التواصل الاجتماعي بشكل إيجابي في الحوار، وتطبيق مهارات التواصل الإيجابي على المستوى الوطني ومع الثقافات والحضارات الأخرى.

وأضافت الدورة إلى أن الحوار على اختلاف أساليبه وفئاته لا بد له من آداب ينبغي أن يلتزم بها كل المشاركين، من حيث مراعاة الوقت المخصص للمشاركة، وتقبل وجهات نظر الآخرين وعدم تعصب الفرد لرأيه، وعدم مقاطعة الآخرين أثناء الحديث وامتلاك مهارة حسن الإصغاء والاستماع, فلكي يكون الإنسان متكلماً جيداً لا بد أن يكون مستمعاً جيداً والتزام الشخص بالهدوء والسكينة والحديث بتأن، فالحوار بحد ذاته يكسب الأفراد مهارات اجتماعية وحياتية مهمة، ويجدد أفكارهم وينميها من خلال العصف الذهني والتأمل والمقارنة والاستنتاج والوصول إلى نتائج واضحة وموضوعية مدروسة.

ومن جانبه شكر مدير الإدارة العامة للتدريب والبرامج الأستاذ حمد الدوسري معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري ووكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية الدكتور عبدالله بن ثاني، مبيناً أن هذه الجهود تحققت نظير ما تحظى به إدارة التدريب من دعم وتوجيهات ومتابعة من أجل الارتقاء بالعمل التدريبي والشكر موصول للمعهد العلمي في الرياض على حسن التنظيم والاستعداد لإقامة هذه الدورة ولكل المشاركين المتدربين.

 


التغطية الإعلامية